أخبار عاجلة

«مميش»: إعلان كراسة مواصفات «تنمية القناة» خلال أيام.. والتنفيذ يبدأ فى فبراير المقبل

«مميش»: إعلان كراسة مواصفات «تنمية القناة» خلال أيام.. والتنفيذ يبدأ فى فبراير المقبل «مميش»: إعلان كراسة مواصفات «تنمية القناة» خلال أيام.. والتنفيذ يبدأ فى فبراير المقبل
رئيس هيئة قناة السويس لـ«الوطن»: المجرى الملاحى أمانة فى رقاب القوات المسلحة بمنظومة تأمين برا وبحرا وجوا

كتب : سلامة عامر السبت 28-12-2013 10:24

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس: إن مشروع تنمية إقليم قناة السويس هو الأمل لخروج من موقفها الاقتصادى الصعب الذى تمر به حاليا، موضحاً أن تأخر البدء فى المشروع كان سببا فى تجمع التكفيريين بسيناء. وأكد «مميش»، فى حواره لـ«الوطن»، أن المشروع دخل حيز التنفيذ وسوف يتم الإعلان عن كراسة المواصفات الأسبوع المقبل.

■ لماذا تأخر البدء فى المشروع القومى لتنمية إقليم قناة السويس؟

- بالفعل المشروع تأخر ونحن فى حاجة إليه؛ لأنه مشروع الأمل وكل الدول التى حولنا أنشأت مشروعات كبرى للتنمية، وتأخر المشروع كان سببا فى عدم تنمية سيناء التى أصبحت بؤرة تجمع للتكفيريين الذين نحاربهم الآن، ومنذ صدور قرار من مجلس الوزراء فى 11 سبتمبر الماضى دخل المشروع حيز التنفيذ وسوف يتم الإعلان والطرح للمشروع من خلال الهيئة؛ حيث تم عرض كراسة المواصفات أمس على رئيس مجلس الوزراء وتقدم لنا 44 مكتباً لتنفيذ المخطط العام.

■ ما الفرق بين مشروع حكومة «الببلاوى» وحكومة «الإخوان»؟ ولماذا تم عرض المشروع فى هذا التوقيت؟

- لا بد أن تعتمد مصر على نفسها فى بناء مستقبلها بسواعد أبنائها، ويجب النظر إلى الأمام والخروج من الموقف الصعب الذى تمر به البلاد اقتصاديا وسياسيا.

أما عن الاختلاف بين المشروع الحالى ومشروع الإخوان فأنا لست رجلا سياسيا، ومنذ تكليفى أقوم بالإعداد والتنفيذ للمشروع وسنواصل ونبذل كل الجهود لتحقيقه، ونحن لن «نسيّس» المشروع وسنتدارك خطأ من سبقونا، وقناة السويس لن تدخل فى أى منحنى سياسى لعدم ارتباط الهيئة بأى انتماءات حزبية أو تيارات فكرية؛ لأن انتماء الهيئة للوطن فقط، والمشروع سيدار بشكل غير نمطى بعيدا عن الروتين الحكومى.

■ كيف يتم الإعداد لتنفيذ المشروع؟

- قمنا بتحديد التصور والمطالب الخاصة بالمشروع فى كراسة المواصفات التى سيتم نشرها فى كافة وسائل الإعلام الأسبوع المقبل، ويتم حالياً إعداد التشريعات الخاصة بالتنسيق مع وزارة العدل واستقبال العروض المقدمة من قِبل اللجنة المشكلة وسيتم عرضها على مجلس الوزراء للتصديق عليها، بعدها يتم إجراء حوار مجتمعى وعرض المخطط الشامل للمشروع على المجتمع المدنى وتلقى الملاحظات، وبعدها سينعقد مؤتمر عالمى لدعوة المستثمرين المصريين والأجانب والشركات والمؤسسات.

وفى شهر فبراير المقبل، ولمدة 3 أعوام، سنبدأ مرحلة التنفيذ والمتابعة للمشروع بالتنسيق مع الوزارات المشاركة، إضافة إلى عمل مجموعات كل واحدة منها ستكون مسئولة عن قطاع لاستقبال وحل مشاكل المستثمرين مع الجهات المسئولة.

وتم تخصيص مقر فى الإسماعيلية للمشروع والاتفاق مع وزير الطيران المدنى لعمل مطار لخدمة المشروع، بالتنسيق مع القوات المسلحة، مع تشكيل لجنة تضم عناصر من وزارة الدفاع وكافة الجهات الأمنية للتحرى عن كافة الشركات التى ستتقدم للمشروع.

■ لماذا تم اختيار الهيئة للإعداد والإشراف على تنفيذ المشروع؟

- القناة تربط بين البحرين الأحمر والأبيض وتتوسط القطبين الجنوبى والشمالى، إلى جانب درجة الثقة العالية التى تتمتع بها القناة على المستويين العالمى والمحلى ككيان اقتصادى قوى ومستقر، إضافة إلى أنها تتمتع بشبكة علاقات قوية مع الشركات الملاحية والكيانات البحرية العملاقة وقدرتها على تمويل الدراسات والبنية التحتية للمشروع بالتنسيق مع إلى جانب وجود محاور معديات تابعة للهيئة وأنفاق بين موقعى المشروع وسيناء تسهم فى تنمية المجتمع السيناوى لأنه جزء أصيل فى تنفيذ المشروع.

■ ما العائد على الاقتصاد المصرى من تنفيذ مشروع تنمية إقليم قناة السويس؟

- خلق كيانات صناعية ولوجستية بمنطقة المشروع تعتمد على فكرة القيمة المضافة والأعمال والصناعات التكميلية بالتنسيق مع الشركات والتوكيلات العالمية وتطوير الكيانات الاقتصادية بميناءى شرق وغرب بورسعيد والمدخل الجنوبى بشمال غرب خليج السويس وتشجيع رؤوس الأموال الوطنية والأجنبية وجلب أكبر قدر من الاستثمارات بما يحقق أهداف المشروع دون المساس بالأمن القومى وزيادة الدخل من العملات الأجنبية وإتاحة فرص عمل لأبناء مدن القناة وسيناء والمحافظات المجاورة.

■ تردد أن هناك عرضاً لإحدى الشركات الصينية بالقيام بتنفيذ كل مراحل المشروع إلا أن الهيئة رفضت المقترح!

- بالفعل، تقدمت إحدى الشركات الصينية للقيام بالمشروع، لكنها وضعت شرطا أن يكون كل العمالة التى تقوم بتنفيذ المشروع من الصين؛ لذلك رفضنا العرض؛ لأن الهدف من المشروع هو توفير فرص عمل للشباب بعد تدريبهم على أعلى مستوى، ولدينا بالهيئة مدارس بحرية يلتحق بها الحاصلون على الشهادة الإعدادية لمدة 3 سنوات يتخرج فيها العامل «فنيا» متخصصا للعمل بالقناة، إضافة إلى المدارس الفنية والدورات التدريبية للعاملين بالداخل والخارج عن طريق المنح الدراسية.

■ فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد والحرب على الإرهاب فى سيناء.. هل المجرى الملاحى للقناة آمن لحركة الملاحة العالمية؟

- هناك منظومة تأمين متكاملة لتأمين القناة برا وبحرا وجوا بقيادة القوات المسلحة متمثلة فى القوات البحرية والقوات الجوية والجيشين الثانى والثالث الميدانيين وقوات حرس الحدود وقوات الأمن الداخلى، إضافة إلى مركز قيادة مشترك لتأمين القناة على مدار 24 ساعة يوميا، إضافة إلى استعداد 25 ألف عامل بالهيئة للتضحية بأرواحهم؛ لأن القناة شريان الحياة الذى يضخ فى قلب الاقتصاد المصرى، وتأمين المجرى الملاحى للقناة أمانة فى رقاب القوات المسلحة والجهات الأمنية المختلفة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية