إيران تهرب النفط العراقى إلى النظام السورى

إيران تهرب النفط العراقى إلى النظام السورى إيران تهرب النفط العراقى إلى النظام السورى

تفيد مصادر مطلعة فى الشأن السورى، أن النظام يتلقى النفط من عدة مصادر، أهمها إيران والعراق وحزب الـPYD الكردى، وذلك بعد أن فقد السيطرة على معظم حقول النفط السورية.

غير أن اللافت هو أن النظام السوري، تلقى خلال الأشهر الماضية، واردات كبيرة من النفط الخام العراقي، أتت من ميناء "سيدى كرير" المصري، لتصل إلى موانئ سورية ولبنانية، فى عمليات تهريب سرية، تؤمن لطائرات النظام وقواته كميات الوقود اللازمة، كى يستمر فى حربه الشاملة ضد غالبية الشعب السوري، وبالأخص تؤمن الوقود اللازم لطائراته التى تقصف أحياء مدينة حلب وسواها بالبراميل المتفجرة، منذ أكثر من عشرة أيام.

ومن خلال عمليات تهريب النفط، يتمكن النظام السورى من الالتفاف على العقوبات الغربية المفروضة على النظام، بمساعدة إيران وبتواطؤ مكشوف من العراقية وسواها.

وتلعب إيران دوراً محورياً فى عمليات تهريب النفط إلى النظام السوري، حيث تقوم بتهريب ملايين براميل النفط الخام إلى نظام بشار الأسد، مستخدمة أربع ناقلات على الأقل، هى "كاميليا" و"ديزي" و"لانتانا" و"كلوف"، التى تشحن النفط من العراق عبر شركات تجارية لبنانية ومصرية، مثل شركة "تراى أوشن" للطاقة، ومقرها القاهرة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية