مفاوضات بين مصانع الأدوية والصيادلة لحل أزمة الدواء "منتهي الصلاحية"

مفاوضات بين مصانع الأدوية والصيادلة لحل أزمة الدواء "منتهي الصلاحية" مفاوضات بين مصانع الأدوية والصيادلة لحل أزمة الدواء "منتهي الصلاحية"

كتب : صالح إبراهيم وأيمن صالح منذ 13 دقيقة

بدأت مصانع الأدوية، وأصحاب الصيدليات، مفاوضات لحل أزمة الدواء منتهي الصلاحية، وقالت غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن مصانع الأدوية لم تمتنع عن قبول الأدوية المنتهية الصلاحية من الصيدليات الخاصة.

وأكدت الغرفة، أن مصانع الأدوية، وموزعي الأدوية، والصيدليات الخاصة، تعد نسيجًا واحدًا لا يتجزأ عن الصناعة، مضيفة أن الأدوية منتهية الصلاحية تعد مشكلة مزمنة ومتكررة منذ فترة طويلة.

وأكدت غرفة الأدوية، أنها تعمل الآن مع مصانع الأدوية، وشركات التوزيع لمعرفة الأسباب الحقيقية لها، وأسباب تكرارها، والعمل على إيجاد حلول جذرية لمنع تكرارها مستقبلًا بما يحقق المصلحة بين المصانع، والموزعين، والصيدليات الخاصة.

وطالبت الغرفة، الصيدليات، بأن يتم الفرز الصحيح للأدوية الحقيقية من المغشوشة، حتى لا يصبح الضغط لارتجاع الأدوية منتهية الصلاحية بدون نظام أو رابط منفذًا شرعيًا لترويج صناعة الأدوية المغشوشة وأدوية بئر السلم، مجهولة المصدر.

وقالت إنها تتفهم مشكلة الأدوية منتهية الصلاحية، وتعمل بجدية للتوصل إلى حلها، نافية في الوقت نفسه ما تردد حول وجود خلاف بين مصانع الأدوية وأصحاب الصيدليات الخاصة، وعدم قبول المصانع الأدوية منتهية الصلاحية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية