أخبار عاجلة

أهالي الشرقية يشيعون جثمان عقيد الشرطة شهيد «انفجار المنصورة»

أهالي الشرقية يشيعون جثمان عقيد الشرطة شهيد «انفجار المنصورة» أهالي الشرقية يشيعون جثمان عقيد الشرطة شهيد «انفجار المنصورة»

شيع الآلاف من أهالي قرية الجواشنة، التابعة لمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية، الثلاثاء، جثمان عقيد الشرطة الشهيد سامح أحمد سعودي، 48 عاما، مدير الرقابة الجنائية بمديرية أمن الدقهلية، حيث تم دفنه بمقابر عائلته، و الذي استشهد في حادث «انفجار المنصورة» الذي شهدته المدينة، فجر الثلاثاء.

وتوافد الآلاف من المواطنين من أبناء القرية والقرى المجاورة على منزل عائلة الشهيد لتقديم واجب العزاء، وللمشاركة في تشييع الجثمان، ورفضت أسرة الشهيد مشاركة المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين في تشييع الجنازة أو تقديم العزاء.

وعقب تشييع جثمان الشهيد ورفاقه في جنازة عسكرية بالمنصورة، استقبله الأهالى عند وصوله قريته بترديد هتافات «لا إله الا الله الشهيد حبيب الله»، «الشعب والجيش والشرطة إيد واحدة»، وطالبوا الأجهزة الأمنية بالقصاص لشهداء الوطن والقبض على الجناة وإعدامهم ليكونوا عبرة لغيرهم، كما رددوا الهتافات المنددة بالجماعات الإرهابية.

وأصيبت جمالات البسطاويسي، والدة الشهيد، 70 عاما، بانهيار عصبي فور علمها بخبر مقتل نجلها، وفقدت الوعي.

يذكر أن الشهيد هو أصغر أشقائه، وتوفي والده، كما توفى شقيقه سمير منذ 7 سنوات، ولديه شقيق يدعى سامي يعمل مهندسا بالإدارة الزراعية بديرب نجم، وسناء التي توفيت منذ 4 أشهر وصفاء 49 عاما مدرسة ومتزوجة.

وزوجة الشهيد حاصلة على ليسانس الآداب، ولم تعمل للتفرغ لتربية أولادهما محمد، 18عاما، طالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة بالمنصورة، وندى، 14 عاماً، بالصف الأول الإعدادي وسما 6 سنوات.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية