أخبار عاجلة

بالتواريخ.. تفويض "" يعطي "الضوء الأخضر" لاستهداف الجيش والشرطة

بالتواريخ.. تفويض "السيسي" يعطي "الضوء الأخضر" لاستهداف الجيش والشرطة بالتواريخ.. تفويض "" يعطي "الضوء الأخضر" لاستهداف الجيش والشرطة

كتب : سلوى الزغبي منذ 27 دقيقة

24، 26 يوليو 2013 تاريخان فاصلان في حياة الشعب المصري، حينما لبت الملايين في 26 يوليو دعوة الفريق أول عبد الفتاح في 24 من الشهر نفسه، للنزول إلى الميادين لتفويضه لمكافحة الإرهاب، بعد الدعوات العنيفة التي أطلقها بعض قيادات جماعة الإخوان بعد عزل الدكتور محمد مرسي، لعدم استجابته لمطلب الجماهير بالرحيل في 30 يونيو.

نزلت الملايين إلى الميادين معلنة تفويض "السيسي" لمكافحة الإرهاب، وعلى الجانب الآخر كان نفس اليوم بمثابة "الضوء الأخضر" للجماعات الإرهابية لإعلان الحرب على "الجيش والشرطة" في سيناء وجميع المحافظات، بخاصة بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013، وما نتج عنه من قتل المئات وإصابة آخرين جراء فض الاعتصامين، ونخص بالذكر عمليات استهداف قوات الجيش والشرطة.

من جانبها، أصدرت جماعة "أنصار بيت المقدس"، بيانًا كفرت فيه الجيش المصرى وأهدرت دم جنوده، وزعمت أن الجيش يساعده النظام الذى يحارب تطبيق شريعة الله، ويسب الله ورسوله، ويرسخ لدولة علمانية تعتمد على القوانين الوضعية القائمة على الدستور الكافر، الذى وضعه البشر.

أولا: الشرطة:

14 أغسطس 2013: استشهاد لواءي شرطة وعقيد ونقيبين في أحداث اقتحام شرطة كرداسة.

14 أغسطس 2013: استشهاد 3 ضباط أثناء تصديهم لهجوم الإخوان على أقسام الشرطة بالمنيا.

14 أغسطس 2013: استشهاد ملازم أول بطلق رصاص أثناء دفاعه عن قسم شرطة ببنى سويف من اقتحامه.

19 أغسطس 2013: مقتل 24 جنديا من قوات الأمن المركزي اختطفهم إرهابيون برفح بشمال سيناء، وأعدموهم رميا بالرصاص.

26 أغسطس 2013: استشهاد ضابطين بمركز شرطة طامية بالفيوم متأثرا بإصابته في أحداث اقتحام القسم.

5 سبتمبر 2013: محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية بشارع مصطفى النحاس بمدينة نصر.

5 سبتمبر 2013: استشهاد ضابط على يد مسلحين هاجموا كمين "عز الدين" بالإسماعيلية.

19 سبتمبر 2013: استشهاد اللواء نبيل فراج، مساعد مدير أمن الجيزة، خلال عملية تحرير كرداسة من الإرهابيين.

19 أكتوبر 2013: وزارة الداخلية تعلن أن عدد شهداء الشرطة من الضباط في الفترة من 14 أغسطس إلى 19 أكتوبر بلغ 32 ضابطا.

13 نوفمبر 2013: استشهاد ملازم أول طارق زكي، برصاصة في الصدر أثناء الهجوم الإرهابي الذي نفذه مجهولون على قسم ثالث العريش.

17 نوفمبر: استشهاد النقيب محمد مبروك، الضابط بجهاز الأمن الوطني بمدينة نصر، ومسؤول ملف الإخوان وملف الرئيس المعزول في قضية التخابر.

21 نوفمبر: استشهاد النقيب أحمد الكبير من قوة العمليات الخاصة التابعة للأمن المركزي في محافظة القليوبية، أثناء اشتراكه في مأمورية لضبط قتلة الشهيد المقدم محمد مبروك الضابط بالأمن الوطني.

21 نوفمبر: أطلق مجهولون النار على النقيب أحمد أبو دومة معاون مباحث قسم ثالث الإسماعيلية، فأصيب في الصدر، ما أدى إلى استشهاده بعد وصوله المستشفى.

12 ديسمبر 2013: انفجار معسكر الأمن المركزي واستشهاد جندي أمن مركزي وإصابة 12 جنديًا آخرين من قطاع الأمن المركزي، وإصابة 6 مواطنين مدنيين، كانوا متواجدين أثناء وقوع الحادث.

19 ديسمبر 2013: استشهاد أحمد حامد 21 سنة، سائق شرطة بقوات الأمن، بطلق نارى بالرأس ولقى مصرعه على الفور بشارع أسوان والصباح، إثر هجوم مسلح على سيارة شرطة الخدمات التى تقوم بتأمين المدينة.

ثانيا: الجيش:

7 أكتوبر 2013: سيارة مجهولة بداخلها أربع أشخاص أطلقت النار على مركبة تابعة للجيش تسير على طريق 36 حربي عند مفارق القصاصين في زمام محافظة الإسماعيلية، وأسفر عن استشهاد ضابط و5 جنود.

9 أكتوبر 2013: انفجار هائل وقع في مبنى شؤون القبائل، التابع لمكتب المخابرات الحربية فى مدينة رفح.

19 أكتوبر 2013: انفجار استهدف مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية، وكذلك المبنى الإداري لهيئة قناة السويس المجاور له، وأسفر عن إصابة 6 أشخاص بإصابات متنوعة.

20 نوفمبر 2013: استشهد 10 مجندين، خلال حادث إرهابى استهدف أتوبيسا للإجازات بمنطقة "الشلاق" بين رفح والعريش، من خلال سيارة مفخخة، كان يقودها إرهابيون يرتدون أحزمة ناسفة.

24 ديسمبر 2013: وقع انفجار شديد في مديرية أمن الدقهلية، ما تسبب في انهيار أجزاء كبيرة من المبنى، واستشهاد حوالي 14 شخص وإصابة المئات.

ومن ناحية أخرى في 22 ديسمبر 2013: أصدر الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث العنف التي "واكبت وأعقبت" احتجاجات 30 يونيو الماضي، التي أدت إلى عزل الرئيس السابق محمد مرسي بعد 3 أيام.

DMC

شبكة عيون الإخبارية