أخبار عاجلة

وزير الخارجية: أزمتنا مع قطر إما أن تنتهي أو تتزايد.. ونحرص على وحدة سوريا

وزير الخارجية: أزمتنا مع قطر إما أن تنتهي أو تتزايد.. ونحرص على وحدة سوريا وزير الخارجية: أزمتنا مع قطر إما أن تنتهي أو تتزايد.. ونحرص على وحدة سوريا

كتب : محمد عاشور منذ 24 دقيقة

قال وزير الخارجية، نبيل فهمي، إنه اختص السودان بزيارته الأولى التي جاءت للتأكيد على العلاقات التاريخية بين البلدين، والتأكيد على قيم الجوار والأمن القومي المصري، مؤكدًا حرص على خلق شبكات للعلاقات المصرية الأفريقية، وليس مع دول حوض النيل فقط.

وأضاف فهمي، خلال لقائه ببرنامج "بهدوء"، "نعتمد في هذه المرحلة على القطاع الخاص وليس الحكومي فيما يخص العلاقات الاقتصادية معها والمضي قدمًا في إقامة علاقات أكثر انفتاحًا مع الدول الأفريقية"، وأشاد باستقباله في السنغال قائلاً "جعلني أعتز بمصريتي".

وعن العلاقات المصرية الأمريكية، قال فهمي إن الاقتصار على العلاقات مع دولة واحدة ليس في صالح أي دولة، مشيرًا إلى أن زيارته لورسيا أكدت أنهم يهتمون بمصر بشكل كبير، "لكنهم ما زالوا يتابعون ما يحدث بدقة وفي إطار تقييم لتلك العلاقات"، لافتًا إلى أن تسعى لاستعادة مكانتها الدولية، موضحًا أن جون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، لم يفتح معه ملف الزيارة إلى روسيا "لكن الصمت كان أبلغ من الكلام".

وأكد وزير الخارجية على حرص مصر على وحدة سوريا وإقامة نظام ديمقراطي بعيدًا عن التطرف، وأنه لا يهم من يحكمها بقدر ما يهم المساس بسيادتها، مشيرًا إلى أن مصر تسعى جاهدة إلى تحقيق الاستقرار بها، قائلاً "في وقت محدد سيكون لنا دور في سوريا"، مؤكدًا أن مصر تسعى لإقامة علاقات مع إيران في إطار أهميتها كدولة مهمة، وأن مصر تتابع بدقة ما يدور بداخلها وتتابع علاقاتها الخارجية، مشددًا على ضرورة إعادة بناء الثقة بين البلدين بعد أن أبدت رغبتها في الانفتاح على العالم.

كما أكد أن خلاف مصر ليس مع أردوغان لأنه إلى زوال وليس موجودًا إلى الأبد، لافتًا إلى أن مصر مهتمة بإقامة علاقات مع تركيا على أساس تنافسي، وتابع "إيران وتركيا لديهما ثقة بأن استقرار المنطقة يبدأ من مصر".

وقال نبيل فهمي، تعليقا على لقائه وزير الخارجية القطري، إنه انتهى دون نتائج إيجابية في اجتماع مطول "لم نصل فيه إلى شيء"، وتابع "مصر صبرت على قطر ونتوقع منها أن تقدّر هذا الصبر ما لم تصبره مصر على الآخرين"، وتساءل "أين ترى قطر نفسها من العالم هل تنتمي إلى عروبتها وعالمنا العربي أم إلى من تنتمى؟"، مشيرًا إلى أن الأزمة المصرية القطرية لن تستمر طويلاً في رأيه وليس أمامها إلا طريق واحد وهو حل الأزمة أو تفاقمها بشكل أكبر.

DMC

شبكة عيون الإخبارية