أخبار عاجلة

الأورام من المسببات الأولى للإصابة بالمياه على الرئة

الأورام من المسببات الأولى للإصابة بالمياه على الرئة الأورام من المسببات الأولى للإصابة بالمياه على الرئة

يسأل قارئ: بعد عمل أشعة للصدر يقول الدكتور يوجد ماء على الرئة ومازال يطلب المزيد من التحاليل والعينات، بالإضافة أن المريض يعانى من ضيق فى التنفس عند صعود السلم أو العمل الكثير، فما السبب فى ذلك، وما العلاج؟

يجيب الدكتور محمد عوض تاج الدين رئيس الجمعية المصرية لأمراض الصدر والتدرن ووزير الصحة الأسبق، قائلا: تحدث الإصابة بوجود مياه على الرئة نتيجة تجمع سائل بين طبقتى الغشاء البلورى، وهو غشاء دقيق يحيط بالرئتين ومكون من طبقتين أحدهما محيط بالرئة، والأخرى تبطن جدار الصدر من الداخل.

وأشار إلى أن المسافة التى توجد بين الطبقتين هى التى يتجمع فيها السائل البلورى ويطلق عليها "الانسكاب البلورى".

أوضح عوض أن السبب فى الإصابة بالانسكاب البلورى يرجع منها إلى وجود التهابات داخل العشاء البلورى، أو وجود التهابات شديدة بالرئة وصلت إلى الغشاء، هذا بالإضافة أن بعض الحالات تصاب به نتيجة الإصابة بالدرن، وبعض الحالات الأخرى نتيجة وجود أورام بالغشاء البلورى أو بالرئة.

وأكد على أن الأعراض تختلف من شخص إلى آخر وذلك حسب كمية المياه المتجمعة، ولكن فى الأغلب يكون هنا ألم فى الغشاء البلورى، يصاحبه صعوبة بالتنفس بسبب عدم التوازن بين سوائل فى الجسم من حيث تجميعها والتخلص منها.

وينصح عوض فى كل الأحوال بضرورة عمل أشعة وتحليل طبية للتشخيص الصحيح، ويتم العلاج بشكل سليم.

مصر 365