أخبار عاجلة

مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يحتفل باختتام سنة الإيمان

مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يحتفل باختتام سنة الإيمان مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك يحتفل باختتام سنة الإيمان

احتفل مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر بختام سنة الإيمان، بمدرسة دى لا سال الفرير فى الظاهر، وترأس قداس الاحتفال الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الأقباط الكاثوليك، مقدما الشكر لله على المسيرة الإيمانية التى خاضتها الكنيسة فى الفترة من أكتوبر 2012 وحتى نوفمبر 2013، تلبية لنداء البابا بندكتوس السادس عشر.

وقال الأب هانى باخوم، سكرتير البطريرك لـ"اليوم السابع" إن من ضمن اللذين شاركوا فى قداس ختام سنة الإيمان، المطران عادل ذكى مطران اللاتين بمصر ورئيس اللجنة الأسقفية للعلمانيين والأنشطة الرسولية،المسئولة عن تنظيم وإعداد الاحتفال، والقاصد الرسولى المطران جان بول جوبيل سفير الفاتيكان بمصر، والمطران جورج بكر النائب البطريركى العام للروم الملكيين الكاثوليك، والمطران مار كريكور أوغسطينوس كوسا مطران الأرمن الكاثوليك، والمطران جورج شيحان مطران الموارنة، والخوراسقف فيليب نجم المدبر البطريركى للكلدان الكاثوليك، وما يقرب من 50 من الآباء الكهنة،و كذلك الرهبانيات والأنشطة الرسولية المختلفة.

وأضاف باخوم بعد القداس الإلهى، تم استكمال البرنامج بعرض فيلم تسجيلى عن ملخص لفاعليات سنة الإيمان على مدار العام المنقضى، وكذلك المشاركة بثلاث خبرات إيمانية، ومع الختام تم توزيع التذكار الخاص بالاحتفال على جميع السادة الحضور، مشيرا إلى أن هذا الحدث،من فاعليات شهرية واحتفال ختامى، يُعد الاحتفال الوحيد حتى الآن الذى اشترك فى إعداده وتنظيمه جميع الأنشطة الرسولية العاملة فى الكنيسة المصرية، وهذا يعتبر بمثابة الخبرة والمسيرة الإيمانية التى عاشها الجميع من الاحتكاك الإيجابى والخدمة المشتركة المملوءة إيمانا ورجاءً ومحبة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية