أخبار عاجلة

مستشفى الشيخ زايد التخصصى يجرى عمليات القلب المفتوح الدقيقة

يعتبر مستشفى الشيخ زايد التخصصى، أحد المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان، والذى تم افتتاحه عام 2003، وتبلغ مساحته 30000 متر، ورغم ذلك فلا يوجد به سوى 262 سريرا فقط على مختلف درجات الإقامة.

قال الدكتور محمد الهوبى مدير عام المستشفى، إن المستشفى به 5 أسرة للغسيل الكلوى، ويشمل المستشفى 8 غرف عمليات، كما أن به أربع حضانات للأطفال المبتسرين، و16 سرير رعاية مركزة، مشيرا إلى أن المستشفى يعد مركز طوارئ لاستقبال جميع حالات الحوادث والطوارئ على الطرق السريعة، والمستشفى مجهز لاستقبال الإسعاف الطائر وبه مهبط للطائرات، والمستشفى مزود بسيارة إسعاف مجهزة برعاية مركزة.

وأشار إلى أن المستشفى يقوم بعمل دورات تدريبية لطلبة المدارس عن الإسعافات الأولية، والوقاية من الأمراض لجميع المراحل التعليمية بالمجان، كما يخدم المستشفى دور الأيتام الموجودة بمدينة الشيخ زايد وذلك بتقديم خدمة طبية مجانية لهؤلاء الأطفال، وكذلك خدمة الجمعيات الخيرية.

وأكد الدكتور مصطفى عبد الرؤف طبيب بوحدة جراحة القلب والصدر، والتى يرأسها الدكتور مروان القصاص أستاذ جراحة الأوعية الدموية، أن الوحدة تأسست عام 2007، وتطورت الطاقة الاستيعابية خلال عام بمتوسط 350 حالة سنويا، و8 حالات أسبوعيا، حيث يتم زراعة شرايين وتغيير صمامات وجراحات تمدد الشريان الأورطى وجراحات الشق المحدود، ولدينا 5 أسرة عناية مركزة، على الرغم أن الوحدة مميزة وبها تخصصات دقيقة لجراحة القلب حيث يتم إجراء عمليات القلب المفتوح، والعمليات الدقيقة منها، ونقوم بعمل عمليات القلب المفتوح للأطفال تحت إشراف الدكتور حسام حسنين أستاذ جراحة قلب الأطفال وحديثى الولادة بطب قصر العينى، وتم إجراء عدد من الحالات بنسبة نجاح 100% وتعطل تأسيس وحدة جراحة قلب الأطفال لعدم وجود الدعم المناسب، حيث تم إجراء 12 حالة فقط والحالات المعقدة من عمليات القلب المفتوح يتم إجراؤها عند تجهيز الوحدة.

وأضاف أن هناك نوعا جديدا من الجراحات يتم بعمل فتحة جانبية صغيرة تقدر بحوالى من 7: 10 سم، يقل حجم الفتحة مع زيادة خبرة الفريق الجراحى، وبدأ البرنامج فى شهر 6 عام 2012 تحت إشراف خبير فرنسى الذى قام بتدريبنا.

وأشار إلى أنه تم تأهيل فريق جراحى متكامل لإجراء مثل هذه الجراحات، وبعد انتهاء البرنامج تعثر مشروع استكمال إنشاء وحدة جراحات الشق المحدود، التى تم التدريب عليها لعدم توافر الأجهزة، وقام الأطباء بتوفير بعض الأجهزة بالجهود الذاتية من خلالهم، وتم إجراء عدة حالات وكانت نسبة نجاحها 100%، ثم توقف إجراء هذه العمليات نظرا لعدم توافر الإمكانيات.

واستكمل، يوجد بالمستشفى جراحات الرئة والقصبة الهوائية وجراحات الصدر بالمناظير تحت إشراف الدكتور أشرف عصمت أستاذ جراحة القلب والصدر بطب قصر العينى، وجراحات تمدد وانشقاق الشريان الأورطى تحت إشراف الدكتور سعيد عبد العزيز أستاذ القلب والصدر بطب قصر العينى، حيث إن لدينا 14 أستاذا متميزا فى جراحات القلب، والصدر التقليدية والدقيقة.

1.jpg

G527e34303fead.jpg

G527e34312f8fa.jpg

G527e34328e8a6.jpg

G527e34338b1fa.jpg

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية