أخبار عاجلة

اكتشاف رباط حديث لاستقرار الركبة

اكتشاف رباط حديث لاستقرار الركبة اكتشاف رباط حديث لاستقرار الركبة

فى سبق طبى كبير، تمكن مؤخراً فريق من الباحثين البلجيكيين، من اكتشاف أحد الأربطة الجديدة بركبة الإنسان، أطلقوا عليه اسم الرباط الخارجى الأمامى "anterolateral ligament"، حيث تم التعرف عليه للمرة الأولى، وذلك حسبما نُشر بالمجلة العلمية "Journal of Anatomy".

ويُعلق الدكتور خالد عمارة، أستاذ جراحة العظام بكلية الطب جامعة عين شمس، على هذه النتائج المثيرة، مشيراً إلى أنه على مدى العشرين عاماً الماضية ساد الاعتقاد بين الأطباء والباحثين فى جراحة العظام أن مفصل الركبة يعتمد فى استقراره على 4 أربطة أساسية بخلاف الأربطة المساعدة، وهذه الأربطة الأساسية هى الرباط المتصالب (الصليبى) الأمامى والخلفى والرباط الداخلى (الأنسى) والخارجى (الوحشى).

وتابع عمارة أن تشخيص وعلاج هذه الأربطة كافٍ لتفسير وعلاج الكثير من إصابات وأمراض الركبة، لكن بعض أمراض وتشوهات وإصابات مفصل الركبة لم يجد العلماء أى تفسير لها، وبالبحث خلال الـ3 سنوات الأخيرة تمكن العلماء من اكتشاف الرباط الخارجى الأمامى " anterolateral ligament"، وهو مسئول عن استقرار الركبة فى بعض أوضاع الحركة، وخاصة وضع الثنى أثناء الجرى أو القفز، كما أن له علاقة باستقرار الركبة فى حالات الاعوجاج التطورى لاضطراب مرضى، يعرف بمرض بلاونت "blount disease".

وأضاف الدكتور خالد عمارة أنه ظهرت عدة أبحاث مؤخرا من كوريا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية وأيرلندا، تتناول الصفات التشريحية والميكانيكية لهذا الرباط، وطرق علاجه أو إعادة بنائه حال إصابته، وذلك بعد أن اتضحت أهميته الكبيرة فى دعم وظائف الركبة والوقاية من إصابتها بالخشونة، ويمكن تشخيص الاضطرابات المرضية التى تصيبه بواسطة الفحص والأشعة، وهى يتم علاجها باستخدام طرق جراحيه عديدة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية