أخبار عاجلة

إلغاء «كوبونات البوتاجاز» بعد أزمة بين «البترول والتموين والتضامن»

إلغاء «كوبونات البوتاجاز» بعد أزمة بين «البترول والتموين والتضامن» إلغاء «كوبونات البوتاجاز» بعد أزمة بين «البترول والتموين والتضامن»

كتب : شادى أحمد وجهاد الطويل، والمحافظات - محمود الحصرى وسحر عون وإنجى هيبة منذ 58 دقيقة

قررت إلغاء مشروع توزيع أسطوانات البوتاجاز بالكوبونات، بعدما طلب أصحاب المعاشات، البالغ عددهم 1.3 مليون، الحصول على الكوبون مجاناً، ونشبت خلافات حادة بين وزارات البترول والتموين والتضامن الاجتماعى، بسبب دعم الأخيرة لمطلب أصحاب المعاشات، فيما رفضت «البترول» المطلب الذى يضغط على الموازنة العامة للدولة.

وقال شريف إسماعيل، وزير البترول، إن وزارته ستتوسع فى توصيل الغاز الطبيعى للمواطنين للخروج من المأزق، بإضافة 800 ألف عميل جديد فى 22 محافظة قبل نهاية يونيو المقبل، لافتاً إلى رفض اقترح «» و«التضامن» بتوزيع الكوبونات مجاناً لـ«المعاشات».

وقالت شعبة البقالة بغرفة القاهرة التجارية إن «البدالين» التموينيين لم يتسلموا الكوبونات حتى الآن، فيما تسود حالة من الارتباك المحافظات التى تسلمت الكوبونات، لعدم وضوح الرؤية فى تطبيق النظام من عدمه. وأوضح عمرو عصفور، نائب رئيس الشعبة، أن من تسلم الكوبونات سيلعب بها «كوتشينة»، لأنها لا تعمل، واصفاً مشروع كوبونات البوتاجاز بـ«الفاشل» وأنه يفتقد الدراسة.

ووصلت أزمة نقص البوتاجاز أمس إلى الإسماعيلية والمنوفية، بعد تفاقمها اليومين الماضيين فى أسيوط، وشهدت المستودعات زحاماً شديداً واشتباكات بسبب التسابق للحصول على الأسطوانات، التى تراوح سعرها فى السوق السوداء بين 30 و50 جنيهاً، بدلاً من سعرها الرسمى 8 جنيهات. واضطرت قوات الجيش بالإسماعيلية للتدخل عند مستودع البوتاجاز الرئيسى لوقف اشتباكات المواطنين، فيما تظاهر المئات من أهالى قرية كفور الرمل بالمنوفية أمام مصنع تعبئة الأسطوانات، احتجاجاً على نقص حصة القرية وعدم وجود مستودع يخصها. وعلى أثر المظاهرة دفع المسئولون بـ100 أسطوانة للقرية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية