منسق لجنة المصالحة المصرية الليبية: توصلت لحلول مع محتجزي السائقين بمساعدة عمد ومشايخ ليبيا خلال 4 أيام

منسق لجنة المصالحة المصرية الليبية: توصلت لحلول مع محتجزي السائقين بمساعدة عمد ومشايخ ليبيا خلال 4 أيام منسق لجنة المصالحة المصرية الليبية: توصلت لحلول مع محتجزي السائقين بمساعدة عمد ومشايخ ليبيا خلال 4 أيام
الدور القبلي بجانب الشغل المخابراتي كان له تأثير كبير في إنهاء الأزمة

كتب : محمد بخات منذ 52 دقيقة

تحرك من أول لحظة ولعب دورا رئيسا كان له أثرا إيجابيا في إطلاق سراح السائقين المصريين المحتجزين بمدينة إجدابيا الليبية من خلال اتصالاته كمنسق لجنة المصالحات القبيلية المصرية الليبية نيابة عن عمد ومشايخ مطروح والضغط على عمد ومشايخ إجدابيا وأعضاء مجلس محلي إجدابيا الذين مارسو دورهم بعلاقاته الجيدة التي تجمعه بهم بالتعاون مع أجهزة المخابرات الحربية المصرية.

إنه العمدة سعيد أبوزريبة، الشهير بالعمدة طربان، عمدة قبائل القطعان بالسلوم والصحراء الغربية والذي له ثقل قبلي كبير بين القبائل المصرية والليبية، ويلعب دور كبير في حل جميع الأزمات والمشاكل العتيقة التي وقعت بين المصريين والليبيين في السنوات الماضية، فكان لـ"الوطن" معه هذا الحوار.

- هل تعمل لجنة المصالحة المصرية الليبية بشكل رسمي؟

بداية عمل اللجنة عندما حدث انفلات أمني في الأشهر الماضية بعد اندلاع ثورة 25 يناير المصرية وثورة 17 فبراير الليبية كانت وقتها لا توجد سيطرة أمنية على الأوضاع وكان يحكمنا نظام عرفي وكنا نواجة كثير من المشاكل في منفذ السلوم البري ما عرض المواطنين المصريين والليبيين للنهب والسلب وفرض إتاوات على المسافر والقادم وكثرة المشاكل مع الجانب الليبي الملاصق للحدود المصرية، وعندما فرضت تأشيرة على أبناء مطروح، وكان هناك رد فعل من قبائل مطروح بمنع الشاحنات الليبية والمواطنين الليبيين من العبور عن الطريق الدولي ومنفذ السلوم توصلنا عقبها إلى تشكيل لجنة من الطرفين القبائل المتواجدة بمحافظة مطروح بأكملها وكذلك القبائل المماثلة والمتواجدة بليبيا من الحدود المصرية حتى طرابلس.

- هل تم تفعيل دور اللجنة المشتركة المصرية الليبية؟

حضرت إلينا لجنة ليبية تضم 25 عمدة وشيخ ليبي ومسؤولين من الليبية برئاسة عادل الفايدي وتم الاجتماع مع جميع طوائف وعمد ومشايخ وعواقل محافظة مطروح بحضور محافظ مطروح السابق اللواء أحمد حلمي الهياتمي وتم التصديق على هذه اللجنة من جانب الجهات الحكومية في ليبيا ومصر.

- ما هو طبيعة عمل لجنة المصالحة المصرية الليبية والدور الرئيس لهذه اللجنة؟

فك الأزمات ما بين الدولتين وليبيا ومصالحة أي إشكالية تحدث من المصريين أو الليبيين سواء من أبناء القبائل أو المحافظات الأخرى وتم تكليفي من قبل محافظ مطروح السابق بأن أكون منسق لجنة العلاقات القبلية المصرية الليبية عن قبائل مطروح طبقا للنظام العرفي السائد بين القبائل.

- كيف تدخلت لجنة المصالحة المصرية الليبية في حل أزمة المصريين المحتجزين هناك؟

بدأت اتصالتنا باللجنة الليبية النظيرة لنا والتي تضم كبار عمد ومشايخ ليبيا منهم العمدة عبدالرحيم حلوم عمدة قبيلة الزوية بإجدابيا وفتحي أحمد الكرزة والعمدة عثمان كريم أبو سعيدة القطعاني عضو المؤتمر الشعبي بليبيا والشيخ بلطيعة المريمي من طبرق وأعوان وعواقل قبيلة العبيدات وكذلك ورئيس مجلس محلي إجدابيا وأعضاء مجلس محلي ومشايخ وأعيان مدينة إجدابيا.

- ما هو الاتفاق الذي تم التوصل إليه لإطلاق سراح المصريين المحتجزين بليبيا؟

القائمون على احتجاز السائقين المصريين كان طلبهم عبارة عن الإفراج عن المحبوسين الليبيين وعددهم 17 شخصا ليبيا في مصر أو تحويلهم لسجون ليبيا وبعد إقناعهم توصلنا بأن يتم إطلاق سراح السائقين المصريين دون لي ذراع الحكومة المصرية ومستعدين في السعي معكم بالطرق والقنوات الشرعية وتقديم الالتماسات القانونية لكبار المسؤولين من القوات المسلحة حتى يتم الإفراج عن هؤلاء الليبيين أو تخفيف العقوبات طبقا للقانون.

- كم عدد المصريين الذين احتجزوا بمدينة إجدابيا الليبية؟

تقريبا 95 سيارة بها عدد كبير تضم سيارات نقل ثقيل وسيارات ميكروباصات وسيارات نصف نقل جامبو وقد حملنى عمد ومشايخ وعواقل وأعضاء لجنة المصالحات الليبية بأن أسعى معهم بتقديم التظلمات والالتماسات لحل مشكلة أبنائهم الليبيين مع المحاكم العسكرية المصرية.

DMC