أخبار عاجلة

استشارى جلدية: احذروا الإعلانات المضللة لعلاج الثعلبة

استشارى جلدية: احذروا الإعلانات المضللة لعلاج الثعلبة استشارى جلدية: احذروا الإعلانات المضللة لعلاج الثعلبة

إعلانات ليل نهار على القنوات الفضائية حول اكتشاف علاج لمرض السكر أو الضغط أو فيروس سى ومؤخرا زادت بشكل كبير منتجات علاجية لأمراض سقوط الشعر أو ظهور مرض الثعلبة.

ويقول الدكتور مصطفى عباس، استشارى الجلدية والتناسلية والعقم والذكورة، إن مرض الثعلبة هو أحد الأمراض الجلدية والتى تهاجم فروة الرأس فتسبب وجود منطقة بدون شعر.

ومرض الثعلبة له عدة أنواع، منها ثعلبة الذكورة، أو الصلع، أو الثعلبة الوراثية، والثعلبة الندبية، والثعلبة البقعية، وهناك نوع من مرض الثعلبة والذى يحدث نتيجة الإصابة ببعض نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل الذئبة الحمراء والزهرى والحزاز المسطح وأمراض جلدية أخرى.

وأضاف عباس أنه ينبغى أولا للعلاج أى حالة من تلك الحالات أن ندرك نوعها أولا ثم نبدأ العلاج المناسب لها أما فى الإعلانات التليفزيونية فهو يلغى وجود أنواع المرض وكله علاج واحد فقط مما يؤثر على الشخص ماديا ونفسيا حيث إن تلك المواد قد يكون لها تأثير سلبى على الجلد بالإضافة إلى أنها غالبا لا تكون حاصلة على ترخيص من وزارة الصحة فيخسر المريض ماديا وجسمانيا أيضا وقد كانت هناك حالات اتبعت تلك الإعلانات ووصل الأمر إلى وفاتها.

وأكد عباس أن الثعلبة الوراثية وهى تظهر مع البلوغ وتزيد كلما ازداد العمر، حيث تزداد نسبة هرمون الذكورة فى الجسم، إضافة إلى وجود جين مرتبط بالجنس وهو متنحى". لهذا يظهر كثيرا عند الرجال ويقل عند النساء".

وعن علاج مرض الثعلبة أكد عباس أنه لا يوجد علاج لمرض الثعلبة الوراثية، ولكن البعض يلجأ إلى عملية زرع الشعر، ولكن الشعر لا يستمر كثيرا إذ يقع بعد عامين، وهناك بعض العلاجات التى تقلل من نسبة هرمون الذكورة مما يؤثر على قدره الرجل الجنسية كرجل ويوجد أيضا علاج موضعى بمادة "المينوكسيديل 5%" ويكون علاجا مؤقتا.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية