أخبار عاجلة

"قلة الحركة مع مشروبات البلح والموز" حل النحافة المرضية

"قلة الحركة مع مشروبات البلح والموز" حل النحافة المرضية "قلة الحركة مع مشروبات البلح والموز" حل النحافة المرضية

يركز أغلب الذين ينزعجون من النحافة المرضية على أنظمة ناقصة غير مكتملة وهى مشكلة كبيرة ونقص شديد فى النظام المتبع للتسمين، ولذا نكرر دوما أن الخضوع لنظام يحدده متخصص هو الحل الأمثل لأى مشكلة سواء سمنة أو نحافة.

يؤكد الدكتور صابر سليمان الغرباوى استشارى أمراض السمنة والنحافة والعلاج الطبيعى، على أن أى مريض يعانى من نحافة مرضية يلجأ معظم الأطباء إلى إعطائه نظاما ناقصا غير مكتمل الأركان، وهى ثغرة كبيرة فى أى نظام للتسمين. بل هى عناصر ويجب أن تكتمل لنصل إلى الوزن المطلوب حتى وإن استغرق الأمر وقتا. والبلح والموز والعسل بأنواعه أهم عناصر لزيادة وزن الجسم.

وحل هذه المشكلة يكمن فى الاعتماد على عناصر مساعدة ونظام يومى على المريض الانتظام عليه، فيجب يوميا أن يتناول المريض بين وجبتى الإفطار والغذاء مشروبا يحتوى على الموز باللبن ومضاف إليه كمية كبيرة من العسل، وبين وجبتى الغذاء والعشاء يتناول مخفوق البلح أو العجوة، مضافا إليه والعسل أو السكر وهى مشروبات مهمة جدا لزيادة الوزن، وقبل النوم من الممكن أن يتناول المريض الذى يعانى من النحافة مشروب الحلبة مضافا إليه السكر أو العسل الأسود أو الأبيض. وعلى النحيف تقليل الحركة وعدم القيام بأنشطة بدنيه عالية تجعله يفقد العديد من السعرات يوميا ليساعد جسمه على مراكمة السعرات والدهون.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية