علاج الشرخ الشرجى يعتمد على تغيير نمط الحياة واستخدام علاجات موضعية

علاج الشرخ الشرجى يعتمد على تغيير نمط الحياة واستخدام علاجات موضعية علاج الشرخ الشرجى يعتمد على تغيير نمط الحياة واستخدام علاجات موضعية

تعتبر آلام الشرج من أكثر الأعراض إزعاجا للمريض وقد تسبب إحساسا مستمرا بعدم الراحة ولآلام الشرج أسباب كثيرة، من أهمها وجود شرخ شرجى وهو عبارة عن جرح بمنطقة الشرج نتيجة الإصابة بالإمساك، ويسبب آلاما حادة وانقباضا شديدا بعضلة الشرج أثناء التبرز.

قال الدكتور يوحنا شهدى استشارى الجراحة العامة والأورام والمناظير بطب عين شمس قد يستمر الألم لبضع ساعات، ويتم علاج الشرخ الشرجى الحاد عن طريق تناول ملينات وكريمات موضعية، أو أقماع تحتوى على مخدر موضعى للتخلص من الألم وأدوية تزيل الاحتقان بمنطقة الشرج، وينصح المريض بالحرص على تناول الخضروات وخصوصا السلطة والبعد عن الأكلات الحريفة والبعد عن مسببات الإمساك، وإذا لم يتم علاج الشرخ الشرجى الحاد جيدا يتحول إلى شرخ مزمن يصعب علاجه بالأدوية الموضعية ويحتاج إلى التدخل الجراحى.

وقد ينتج أيضا عن وجود بواسير شرجية وهى عبارة عن تمدد بالأوعية الدموية نتيجة وجود ضعف بالأنسجة الضامة، وتسبب نزيفا وقد تسبب ألما إذا حدثت بها مضاعفات وأيضا نتيجة وجود خراج بالشرج وينتج عن التهاب بكتيرى بمنطقة الشرج، ويسبب ألم حاد ومستمر وارتفاع بدرجة الحرارة، مما يستدعى التدخل الجراحى الفورى لتفريغ الخراج.

وكذلك الناسور الشرجى وهو عبارة عن قناة بين الجلد والشرج تنتج عن بعض أمراض القولون أو عدم علاج الخراج الشرجى جيدا، ويسبب الناسور إفرازات بمنطقة الشرج، وقد يسبب ألما إذا حدث انسداد بهذه القناة وتكوين خراج.

وأيضا بعض الالتهابات الفطرية والتى ينتج عنها ألم أقل حدة من الخراج.

وكذلك بعض أورام الشرج ووجود قرح بالشرج تسبب ألما مستمرا، ويتم علاج كل سبب على حدة بعد استشارة الطبيب المتخصص لمنع حدوث مضاعفات.
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية