أخبار عاجلة

منطقة صحراوية في حي الحرمين بالدوادمي

منطقة صحراوية في حي الحرمين بالدوادمي منطقة صحراوية في حي الحرمين بالدوادمي

 خالد العصيمي (الدوادمي)

عبر عدد من أهالي حي الحرمين بمحافظة الدوادمي الواقع أمام مكتب البريد عن استيائهم الشديد من الوضع الذي آل إليه حيهم نتيجة لعدم تدخل الجهات المختصة في حل المشكلات التي يعاني منها الحي وتركه على حاله بعد تنفيذ أحد مشاريع الصرف الصحي فيه، حيث أصبح الحي يعاني الحفر وانعدام السفلتة والغبار المتطاير إثر مرور المركبات مما تسبب في انتشار أمراض الحساسية والربو.يقول المواطن بندر العتيبي «الحي يحتاج إلى التدخل العاجل والسريع من قبل بلدية الدوادمي ونناشد النظر في وضع الحي وعدم إهماله بهذا الشكل حيث يعاني الحي من كثرة الحفر مما يسبب الاشمئزاز من مظهره متسببا في عدم قدوم الزوار له فنحن نعيش في عهد خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وما تشهده الدولة من قفزات حضارية في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة مما لا يجعل لأي دائرة حكومية أي عذر في عدم استكمال مشاريعها ومتابعتها وتركها فترة طويلة دون تنفيذ».أما المواطن هلال النفيعي فذكر أن مرور السيارات وعدم سفلتة الحي أدى إلى انتشار الغبار بشكل مستمر مما يسبب زيادة الإصابة في الحساسية وأمراض الصدر ناهيك عمن يعانون منها في الأساس، وطالب النفيعي ضرورة سفلتة الحي في أسرع وقت وعدم تركه بشكله الحالي، حيث تعتبر صحة المواطن والمقيم من الأوليات التي لا بد أن تأخذ في عين الاعتبار خصوصا عند علمنا على عدم قدرة الأطفال من ساكني الحي على تحمل أمراض الحساسية والمثيرات لها بشكل مستمر.وبين حمد الروقي أنه من غير المنطقي ترك بعض أحياء الدوادمي بهذه الشكل، ومن المسؤول عن هذا الوضع، حيث إن الشركة المسؤولة عن الصرف الصحي قد بدأت أعمالها قبل عام وبعد الانتهاء ترك الحي بدون زفلت ومكان لانتشار الحفر فيه حتى أصبح الحي أشبه ما يكون بمنطقة صحراوية، لا تعلم متى يسير إليها قطار التحضر، داعيا بندر الغنامي رئيس بلدية الدوادمي بالنظر في مشكلة الحي ودراسة المسببات التي جعلت حي الحرمين بهذا الوضع، حيث إن أهالي الحي يأملون تجاوبه معهم وتحقيق مطالبهم في إعادة وضع الحي وسفلتته كما كان في السابق نظرا لما توليه بلدية الدوادمي من اهتمام في كافة الأحياء بالمحافظة، بهدف تحقيق كافة سبل الراحة للمواطنين وتنفيذ المشاريع في وقتها وعدم تركها عرضه الإهمال والنسيان.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية