أخبار عاجلة

"كان نفسي أرجعلك يا أمي بس الموت كان مستنيني".. آخر كلمات الشهيد مصطفى جاويش

"كان نفسي أرجعلك يا أمي بس الموت كان مستنيني".. آخر كلمات الشهيد مصطفى جاويش "كان نفسي أرجعلك يا أمي بس الموت كان مستنيني".. آخر كلمات الشهيد مصطفى جاويش

كتب : محمد مقلد السبت 28-09-2013 00:12

"كان نفسي أرجعلك يا أمي، بس الموت كان مستنيني"، كانت الكلمات الأخيرة التي خطها الملازم أول مصطفى يحيى جاويش نجل حكمدار مديرية شمال سيناء السابق، الذي اغتاله رصاص الإرهاب في العريش بعد صلاة الجمعة اليوم.

وكتب جاويش كلماته هذه قبل استشهاده بأسبوع، وبالتحديد 19 سبتمبر الماضي، في قصيدة وجهها لوالدته، وكأنه كان يشعر أن أيامه أصبحت معدودة، ثم نشرها عبر حسابه على موقع "فيس بوك".

وقال الشهيد في قصيدته:

"متعيطيش بقى ما إنتي اللي صحِّيتيني ... وقُمت الصبح بدري لبست وفطَّرتيني

وإنتي اللي بسرعة بوستيني وحضنتيني ... كان نفسي أحضنك وإنتى استعجلتيني

قلتيلي يللا بسرعة ومش عايزة تأخريني ... وقلتيلي خلِّي بالك من نفسك واحمي بلدك وبالليل هاتستنيني

كان نفسي أرجعلك يا أمي بس الموت كان مستنيني ... بتعيَّطي ليه؟ ده أنا ضحيت علشان بلدي بأحلى أيامي وسنيني

أنا مش زعلان يا أمي وما تزعليش ... بس أمانة عليكي تفتكريني

وتقولي لبنتي أبوكي عند ربه في جنته ... وهزورك كل يوم استنيني"

DMC

شبكة عيون الإخبارية