أخبار عاجلة

أهالي الإسكندرية يهاجمون مسيرات الإخوان في جمعة "نعم الشباب عماد الثورة"

أهالي الإسكندرية يهاجمون مسيرات الإخوان في جمعة "نعم الشباب عماد الثورة" أهالي الإسكندرية يهاجمون مسيرات الإخوان في جمعة "نعم الشباب عماد الثورة"
حصيلة الاشتباكات ترتفع إلى 9 مصابين

كتب : هيثم الشيخ وحازم الوكيل ورحاب عبدالله ومروة مرسي وأحمد ماجد الجمعة 27-09-2013 21:12

هاجم أهالي الإسكندرية، اليوم، مسيرات الإخوان الأربعة التي نظموها بالمدينة عقب صلاة الجمعة مباشرة واشتبكوا معهم في مواقع عدة، ما أسفر عن إصابة 9 أفراد.

كانت البداية بخروج أربعة مسيرات للعشرات من جماعة الإخوان المسلمين، فيما عرف بجمعة "نعم الشباب هم عماد الثورة"، الأولى من مسجد العزايم بسيدي بشر والثانية من مسجد المخلصين بالمندرة والثالثة من منطقة أبو سليمان، والرابعة من مسجد الحديد والصلب بالبيطاش غرب الإسكندرية.

فأمام مسجد العزايم بسيدي بشر خرج العشرات من مؤيدي الرئيس المعزول، عقب صلاة الجمعة مباشرة يرفعون شعارات رابعة العدوية ويطالبون بعودة المعزول محمد مرسي وإخلاء سبيل المعتقلين من أنصار الجماعة، جابت الشوارع الجانبية حتى وصلت إلى منطقة مدينة فيصل حيث تصدى لها الأهالي محاولين تفريقها.

قوات الأمن تضبط قنبلتين يدويتين مع أحد المنتمين للإخوان خلال الاشتباكات

واشتبك الأهالي في معركة عنيفة مع أنصار المعزول وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة والطلقات الحية والخرطوش، واستمرت حالة الكر والفر بين الطرفين حتى وصلت لمنطقة العصافرة وقع خلالها العديد من المصابين.

وتعقب الأهالي مسيرة الإخوان التي حاولت التجمع خارج منطقة سيدي بشر حتى تواترت الأنباء حول وصول قوات الشرطة والجيش، فأنهى أنصار الجماعة تظاهراتهم خشية امتداد الاشتباكات والمواجهات مع قوات الأمن، التي انتشرت في كافة محيط المنطقة حتى سيطرت عليها بالكامل.

وفي المندرة أنهى أنصار الجماعة تظاهراتهم سريعا عقب تواتر الأنباء حول الاشتياكات بمنطقة سيدي بشر وخروج العديد من قوات الشرطة والجيش بسيطرة على الحالة الأمنية هناك.

وتصدى الأهالي بمنطقة أبو سليمان كذلك لمسيرة أنصار الجماعة بعد أن جابت العديد من الشوارع الجانبية بالمنطقة، حيث ألقوا عليهم المياه من شرفات المنازل وتعدوا عليهم بالقول حتى أجبروهم على إنهاء مسيرتهم بعد ساعتين تقريبا.

وفي منطقة غرب الإسكندرية خرج العشرات من أنصار الجماعة في مسيرة من من مسجد الحديد والصلب بالبيطاش وجابوا شوارع المنطقة لمدة ثلاثة ساعات قبل أن يتصدى لهم الأهالي ويشتبكوا معهم، خاصة بعد قطعهم طريق العجمي الرئيسي فألقاهم الباعة والتجار بالطماطم والخضراوات مما أجبرهم على فض التظاهرة في الحال.

ومن جانبه، قال اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، إن قوات الأمن تمكنت من ضبط أحد المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين خلال الاشتباكات وبحوزته قنبلتين يدويتين بدائيتين الصنع، تحتوي على بعض المسامير والمواد المتفجرة، في عبوتين للمياه الغازية.

وأضاف، تم التحفظ على المتهم وجاري التحقيق معه داخل مديرية الأمن، مشيرا إلى أن قوات الشرطة تواصل جهودها لضبط العديد من المسلحين داخل الاشتباكات.

وفي السياق نفسه، بلغت حصيلة الاشتباكات 9 أشخاص وفقا لمصادر طبية بوزارة الصحة، أکدت استقبال المستشفیات التابعة للوزارة 9 مصابين منهم خمسة بمستشفى شرق المدينة فيما تم توزيع باقي المصابين على عدد أخر من المستشفيات.

يذكر أنها المرة الأولى التي لم يخرج فيها أنصار الجماعة من مسجد القائد إبراهيم بعد الاعتداءات المتكررة عليهم من اللجان الشعبية والأهالي الذين تعقبوهم أكثر من مرة وأجبروهم على الخروج من مسجد الصحابة بكوبري الجامعة، فيما خرج العشرات من أمام القائد إبراهيم في مسيرة لتأييد الجيش حتى منطقة سيدي جابر رفضا لجماعة الإخوان وتأييدا للقوات المسلحة وخارطة الطريق.

DMC

شبكة عيون الإخبارية