أخبار عاجلة

أستاذ قانون دولي: أحداث السودان يأتي تيمنا بما حدث في مصر مؤخرا

أستاذ قانون دولي: أحداث السودان يأتي تيمنا بما حدث في مصر مؤخرا أستاذ قانون دولي: أحداث السودان يأتي تيمنا بما حدث في مصر مؤخرا
الدكتور نبيل حلمي: على الشعب السوداني أن يعد البديل المناسب حيال إسقاط نظام البشير

كتب : محمود عباس منذ 49 دقيقة

أكد الدكتور نبيل حلمي، أستاذ القانون الدولي بجامعة الزقازيق، أن ما يحدث في السودان يعد احتجاجا على أحداث تراكمية ترجع إلى عملية تقسيم السودان، التي تسبب فيها نظام الحكم الحالي في الدولة، وعدم توصله لحلول من شأنها الحفاظ على وحدة السودان، مشيرا إلى أن ما يفعله الشعب السوداني يأتي تيمنا بما حدث في مؤخرا.

وحذر حلمي، في تصريحات لـ"الوطن"، من استمرار السياسة السودانية في التعامل مع ما يحدث، مؤكدا أن هذا قد يؤدي إلى تزايد تقسيم السودان إلى 3 أو 4 دويلات متعددة داخل الدولة الواحدة، مطالبا السودانية باحترام إرادة الشعب والاستماع إليها، ومواجهة ما يحدث بشيء من الحكمة وإلا سينقلب الحال على زعمائه في السودان، ويساهم أهل الدولة الواحدة في تطبيق خطة تقسيم الشرق الأوسط الجديد على بلادهم.

وطالب أستاذ القانون الدولي، جموع الشعب السوداني بالبدء في تجهيز بديل حقيقي، حيال التفكير في إسقاط نظام البشير، لافتا إلى أن الأمر في السودان "جد خطير"، ويختلف كثيرا عما حدث في مصر، مبررا ذلك بأن التخلص من نظام الإخوان في مصر كان لحداثة عهده وإيجاد البديل الحقيقي القادر على الخروج بالبلاد من الأزمة، بعكس النظام السوداني الذي استمر لفترات طويلة، وضحى بجنوب السودان من أجل استمرار حكمه.

وشبه حلمي تعامل الحكومة السودانية مع الأحداث الحالية، بتعامل نظام مبارك في مصر، حيث أكد أنها غير واعية للحظة العصيبة التي تمر بها بلادها، مطالبا بأخذ المظاهرات والاعتصامات الحالية بجدية شديدة، وعدم الاستهانة بالشعب السوداني المثقف، الذي يدرك جيدا ما يحيط به من اتجاهات دولية، وما يحدث من تغيرات بالمنطقة العربية.

DMC