أخبار عاجلة

ارتفاع قتلى الاحتجاجات في السودان إلى 11

ارتفاع قتلى الاحتجاجات في السودان إلى 11 ارتفاع قتلى الاحتجاجات في السودان إلى 11

كتب : الأناضول الأربعاء 25-09-2013 21:03

قتل اليوم 8 محتجين أثناء تفريق الشرطة السودانية احتجاجات على ارتفاع الوقود في مدينة أم درمان وسط السودان، وفي حي الأزهري جنوب الخرطوم؛ ما يرفع عدد قتلى احتجاجات اليوم إلى 11 قتيلا، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.

وقال مصدر طبي إن مشرحة أم درمان استقبلت مساء اليوم 7 قتلى جراء اشتباكات بين الشرطة ومحتجين.

كما قتل شخص في حي الأزهري، بحسب شاهد عيان، ما يرتفع عدد قتلى احتجاجات اليوم إلى 11 شخصًا، بعد مقتل 3 أشخاص في مواجهات مع الشرطة في حي الدروشب شمالي الخرطوم عصر اليوم.

وفيما اعترفت الشرطة في بيان أصدرته، فجر اليوم، بمقتل محتج قائلة إن "أحد المتفلتين لقي حتفه أثناء محاولته نهب ممتلكات أحد المواطنين الذي تصدى له دفاعا عن نفسه"، نفت الشرطة في بيانات سابقة مقتل 2 من المواطنين على أيدي عناصرها أثناء فض الاحتجاجات أمس.

ولا تزال العديد من الأسواق مغلقة، إضافة إلى تضاءل حركة المواصلات؛ مما اضطر العديد من الموظفين والطلاب بالخرطوم إلى العودة إلى منازلهم مترجلين.

وقررت وزارة التربية والتعليم في ولاية الخرطوم تعليق الدراسة بمدارس الولاية اعتبارا من اليوم وحتى الأحد القادم.

ويأتي ذلك على خلفية الوضع الأمني المتوتر والاحتجاجات الشعبية التي تشهدها السودان على قرار حكومي برفع الدعم الحكومي عن الوقود، والذي دخل حيز التنفيذ يوم الأحد الماضي.

ولا تزال الاحتجاجات مستمرة في حي الثورة بأم درمان وسط السودان، وفي أحياء بجنوب الخرطوم، مثل الكلاكلة والصحافة والأزهري.

فيما تمكّنت الشرطة من فضها في أماكن أخرى، بينها مدينة بحري شمال الخرطوم، بحسب شهود عيان.

وانقطعت خدمة الإنترنت، اليوم، في عدة أحياء بالعاصمة الخرطوم، وفقا لعدد من الأهالي.

وقال مصدر في وزارة النفط إن 20 محطة وقود تم إحراقها في أنحاء متفرقة من العاصمة منذ بداية الاحتجاجات.

وبدأت السلطات السودانية، الأحد، تنفيذ قرار رفع الدعم عن الوقود، الذي اتخذه الرئيس السوداني عمر البشير قبل أيام، وهو ما رفع أسعار الوقود وتعريفة المواصلات وأشعل موجة احتجاجات بعدة ولايات سودانية.

وكان البشير قال في مؤتمر صحفي إن "دعم للوقود يستفيد منه الأغنياء وليس الفقراء فضلا عن تهريبه إلى دول الجوار، هذا الدعم سنوجه مباشرة إلى دعم الفقراء حتى يكون أكثر عدلا".

DMC

شبكة عيون الإخبارية