أخبار عاجلة

صحيفة بريطانية: "الإخوان" تمر بأصعب مرحلة في تاريخها

صحيفة بريطانية: "الإخوان" تمر بأصعب مرحلة في تاريخها صحيفة بريطانية: "الإخوان" تمر بأصعب مرحلة في تاريخها
الصحيفة البريطانية: انتهاء قيادات الجماعة من مرشحهم للرئاسة مرسي والصفين الأولين إلى السجون في انتظار المحاكمات

كتب : أ ش أ منذ 2 دقيقة

رأت مجلة "الإيكونوميست" البريطانية، أن جماعة "الإخوان المسلمين" تمر بأصعب مرحلة في تاريخها، ورصدت المجلة اليوم، ما شهدته جماعة الإخوان على مدار الأيام الأخيرة، ما اعتبرته المجلة بمثابة أسوأ وأسرع انهيار لأركان الجماعة على مدار تاريخها الذي امتد زهاء 85 عاما تقلب فيها أعضاؤها في أعطاف السجون وزوايا المعتقلات، لا سيما في حقبتي الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

جماعة الإخوان اعتادت من الدولة مثل هذه الممارسات

ولفتت المجلة إلى ما لحق بالجماعة التي كانت قبل ثلاثة أشهر فقط على رأس السلطة في ، مشيرة إلى انتهاء قياداتها من مرشحهم للرئاسة محمد مرسي والصفين الأولين من صفوف القيادة إلى السجون في انتظار المحاكمات، مشيرة إلى إصدار محكمة مصرية قبل يومين قرارا يحظر -من جديد- أنشطة جماعة الإخوان ويأمر بمصادرة ممتلكاتها وأصولها المالية.

وقالت المجلة: إنه إذا كانت جماعة "الإخوان" اعتادت من الدولة مثل هذه الممارسات، فإن الجديد في الأمر هذه المرة هو أنها بدأت تواجه مشاعر شعبية مضادة على نحو لم تشهده من قبل. وعزت المجلة بعضا من دوافع شحنة الكراهية الشعبية هذه إلى الصحافة والإعلام، قائلة إن أصواتا معدودة فقط هي التي لا تزال تجسر على إظهار التعاطف ولو بالقدر اليسير تجاه الجماعة "المعزولة".

انحسر مطلب الجماعة في الوقت الراهن في رفض الطغيان والدفاع عن القيم الديمقراطية التي نادت بها ثورة يناير 2011

ورصدت المجلة إلقاء اللوم على الجماعة في كافة المشاكل التي تواجهها الدولة، من قتال تشهده شبه جزيرة سيناء إلى محاولة اغتيال وزير الداخلية في الخامس من سبتمبر الجاري، ورأت "الإيكونوميست"، أن هذا العداء الشعبي، في مقابل تشجيع للجيش والشرطة، ترك جماعة "الإخوان" في حالة صعبة للغاية. ورصدت المجلة تغيرا في مطالبات الجماعة، فبعد أن كانت تنادي بعودة مرشحها "مرسي" إلى منصبه في الرئاسة معتبرة إياه بمثابة رمز لها وبعد أن كانت تسعى إلى صبغ مصر بتفسيرها الخاص للإسلام انحسر مطلبها في الوقت الراهن في رفض الطغيان والدفاع عن القيم الديمقراطية التي نادت بها ثورة يناير 2011.

ورصدت المجلة البريطانية، في ختام تعليقها، عزوفا من جانب معظم المصريين عن الخوض في السياسة على غرار العقود التي سبقت ثورة يناير.

DMC

شبكة عيون الإخبارية