أخبار عاجلة

نائب الرئيس السودانى يتعهد بالقبض على قتلة رجل الأعمال بجنوب دارفور

نائب الرئيس السودانى يتعهد بالقبض على قتلة رجل الأعمال بجنوب دارفور نائب الرئيس السودانى يتعهد بالقبض على قتلة رجل الأعمال بجنوب دارفور

طالب نائب الرئيس السودانى الحاج أدم يوسف، الأجهزة الأمنية المعنية بالإسراع فى اتخاذ الإجراءات اللازمة للقبض على المتورطين فى مقتل رجل الأعمال "إسماعيل وادى"، والذى لقى مصرعه على يد مسلحين بمدينة "نيالا"- عاصمة جنوب دارفور- مؤخرا، كذلك المعتدين على أمانة ، وكل من تشير إليهم أصابع الاتهام.

ولفت الحاج آدم- فى تصريحات صحفية مساء اليوم السبت بنيالا- إلى أنه استمع للتقرير الصادر من لجنة أمن وحكومة ولاية جنوب دارفور، حول تفاصيل أحداث نيالا، منوها إلى أن الذين اعتدوا على أمانة حكومة الولاية معروفين للأجهزة الأمنية، وسيتم تقديمهم لمحاكمة عادلة.

وأشار إلى أنهم مع الاحتجاج السلمى والمظاهرات السلمية، إلا أنهم يرفضون أصحاب الأجندات الخاصة، وقال " لا نقبل الاعتداء على المواطنين والاعتداء على مكتب الوالى".

وكشف نائب الرئيس السودانى، عن خطة محكمة للتأمين الداخلى لمدينة نيالا، حتى لا تتكرر الاغتيالات الفردية، والتهجم على المواطنين وممتلكاتهم، وأكد أن الأجهزة الأمنية قادرة على منع مظاهر التسليح، وغير المخول لهم حمل السلاح، وشدد على ضرورة تفعيل قانون الطوارئ والتزام الجميع بالأمر حتى تتمكن الأجهزة الأمنية من تأمين الولاية من حركة التمرد.

وتعهد الحاج ادم،- لدى لقائه أسرة المرحوم إسماعيل وادى بمنزل والى جنوب دارفور-، بقيام الدولة بدورها للوصول إلى المجرمين وتقديمهم للعدالة، مطالبا إياهم بالهدوء، ومنوها إلى أن الأمن مسئولية الجميع.

وفى سياق متصل، أصدر والى جنوب دارفور اللواء الركن ادم محمود جار النبى، قرارا بتشكيل لجنة تحقيق حول تداعيات مقتل "إسماعيل وادى"، ولفت الوالى إلى أن من اختصاصات اللجنة كذلك اتخاذ الإجراءات القانونية فى من يثبت تورطه فى الأحداث، وعلى اللجنة الاستعانة بمن تراه مناسبا، على أن ترفع اللجنة تقريرها للوالى فورا.

مصر 365