طبيب: تناول المضادات الحيوية "عمّال على بطال" يفقدها مفعولها

طبيب: تناول المضادات الحيوية "عمّال على بطال" يفقدها مفعولها طبيب: تناول المضادات الحيوية "عمّال على بطال" يفقدها مفعولها

تعتبر الثقافة الطبية الغائبة عند الكثيرين أحد أسباب سوء استخدام الأدوية، ومن ضمن الأدوية التى يتم استخدامها هى المضادات الحيوية.

قال الدكتور أحمد الحلفاوى أستاذ الأمراض الصدرية بكلية طب القاهرة، إن المضاد الحيوى هو علاج يستخدم ضد البكتريا، ولكن الكثيرين يستخدمونه "عمال على بطال" مما يفقده مفعوله.

وأضاف أن المضادات الحيوية تفقد مفعولها لأن البكتريا تكتسب مناعة منها، ويكون تأثيرها فى ذلك الوقت يقارب الصفر، بالإضافة إلى أن الجسم يتم تحصينه من المضادات الحيوية وعندما نحتاج إعطاء مضاد حيوى إلى المريض بعد ذلك لأى سبب آخر يكون بلا تأثير بسبب المناعة التى تكتسبها البكتريا.

وأشار إلى أنه من أشهر الأمراض التى يتناول فيها المريض للمضادات الحيوية هى البرد وعلى الرغم من أن ما يسبب البرد هو فيروس بمعنى أن المضاد الحيوى ليس له أى تأثير يذكر على الجسم، إلا أن أبسط شئ يمكن للمريض فعله هو تناول مضاد حيوى مما يفقدها تأثيرها على الجسم.

وحذر الحلفاوى من سوء استخدام المضادات الحيوية فعندما يكون علاج المريض كورس مضاد حيوى عندما يبدأ تنفيذه بيوم أو اثنان، ويشعر بتحسن يتوقف عند تناول الكورس، مما يسبب فى اكتساب البكتريا للمناعة من المضادات الحيوية، مما يتسبب فى تحصينها، وبالتالى عودة المرض مرة أخرى ولا يؤثر عليه المضاد الحيوى مرة أخرى.

مصر 365