أخبار عاجلة

مهاب مميش: «السيسي» حمى البلاد من حرب أهلية.. والجيش لم يستولَ على الحكم

مهاب مميش: «السيسي» حمى البلاد من حرب أهلية.. والجيش لم يستولَ على الحكم مهاب مميش: «السيسي» حمى البلاد من حرب أهلية.. والجيش لم يستولَ على الحكم

قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، إن قرار الفريق أول عبد الفتاح ، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، في 3 يوليو حمى البلاد في الانزلاق في حرب أهلية ومنع الانقسام، موضحًا أن الجيش احترم إرادة الشعب في «30 يونيو»، ولم يستولَ على الحكم.

ولفت «مميش»، في مقابلة له مع الإعلامي مصطفى بكري على قناة «النهار»، مساء الجمعة، إلى أن الشعب أراد الحياة في «30 يونيو» لذلك أسقط جماعة الإخوان المسلمين، وأنه عندما شعر المصريون بهز كيان الدولة تحركوا لحماية الوطن.

وأشار إلى أن ما حدث في «30 يوليو» ليس انقلابًا، وأن الجيش التحم مع إرادة الشعب، وتدخل لحماية كيان الدولة، وأن موقفه قانوني وسليم 100%.

وأكد أنه يريد من لجنة الخمسين لتعديل الدستور أن يضعوا مفهمومًا واضحًا للأمن القومي المصري في صدارة الدستور، مطالبًا أن تكون الخلافات بالداخل ولا تخرج للعلن، متمنيًا أن يكون دستورًا معبرًا عن الشعب المصري.

وأضاف «مميش» أنه يتابع الوضع يوميًا في سيناء عن طريق الاتصال بقادة الجيوش، وأن القوات المسلحة بدأت السيطرة الكاملة على سيناء بأساليب هجومية معينة على الأهداف وآخرى تكتيكية.

وأكد «مميش» أن نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك أهمل سيناء، وأن الأموال التي صرفت على مشروع توشكى كان الأفضل توظيفها في تنمية سيناء، مشددًا على أنه لا يسمح لأي دولة إقامة أنفاق على حدودها.

وأوضح «مميش» أن الإهمال والأنفاق تسببا في ظهور العناصر التكفيرية في سيناء، وأنهم حاولوا فصلها عن ، موضحًا أن الموقف في سيناء أفضل وقريبًا سيتم القضاء على الإرهاب فيها.

وشدد على أن قوة الجيش المصري تمنع مخططات تقسيم البلاد، مؤكدًا أن الشعب والجيش لديهما القوة الكافية لمنع أي محاولات للتقسيم.

وطالب «مميش» بالعمل وفقًا لخارطة الطريق وتفعيل أحد بنودها وهي المصالحة الوطنية، مشددًا على أهمية معاقبة كل من يتورط في أعمال عنف وإجرام.