أخبار عاجلة

وزير داخلية تونس: فتيات تونسيات عُدن إلى بلادهن حوامل بعد «جهاد النكاح» في سوريا

وزير داخلية تونس: فتيات تونسيات عُدن إلى بلادهن حوامل بعد «جهاد النكاح» في سوريا وزير داخلية تونس: فتيات تونسيات عُدن إلى بلادهن حوامل بعد «جهاد النكاح» في سوريا

قال وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو، الخميس، إن فتيات تونسيات سافرن إلى سوريا تحت مسمى «جهاد النكاح» عدن إلى تونس حوامل من أجانب يقاتلون الجيش النظامي السوري، دون تحديد عددهن.

وأضاف الوزير، خلال جلسة للمجلس التأسيسي التونسي (البرلمان)، نقلها التليفزيون الرسمي مباشرة: «نحن ساكتون ومكتوفو الأيدي أمام تلك الظاهرة»، وأوضح أن وزارة الداخلية منعت، منذ مارس الماضي، 6 آلاف تونسي من السفر إلى سوريا، واعتقلت 86 شخصًا كونوا شبكات لإرسال التونسيين إلى سوريا بهدف «الجهاد»، وتابع: «فوجئنا بمنظمات حقوقية تونسية تحتج على منع وزارة الداخلية سفر المقاتلين إلى سوريا»، ومنعت وزارة الداخلية شبابًا من الجنسين دون 35 عامًا من السفر خارج البلاد بعدما اشتبهت في أنهم سيتوجهون إلى سوريا.

وقال الوزير: «شبابنا يوضع في الصفوف الأمامية في الحرب في سوريا، ويعلمونهم السرقة ومهاجمة القرى السورية».

كان مفتي تونس السابق، الشيخ عثمان بطيخ، أعلن، في أبريل الماضي، أن 16 فتاة تونسية «تم التغرير بهن وإرسالهن إلى سوريا من أجل جهاد النكاح»، وأقيل «بطيخ» من مهامه بعد مدة وجيزة من هذه التصريحات.

وفي أغسطس الماضي، أعلن المدير العام لجهاز الأمن العمومي في تونس، مصطفى بن عمر، تفكيك خلية لـ«جهاد النكاح» في جبل الشعانبي، الذي يتحصن فيه مسلحون مرتبطون بتنظيم «القاعدة» في بلاد المغرب الإسلامي.