أخبار عاجلة

محكمة عسكرية فى غزة تقضى بالسجن 7 سنوات لمتخابر مع إسرائيل

محكمة عسكرية فى غزة تقضى بالسجن 7 سنوات لمتخابر مع إسرائيل محكمة عسكرية فى غزة تقضى بالسجن 7 سنوات لمتخابر مع إسرائيل

حكمت المحكمة العسكرية الدائمة فى غزة فى جلستها اليوم الخميس على ضابط متهم بالتخابر مع الاحتلال الاسرائيلى بالأشغال الشاقة والسجن لمدة سبع سنوات.

وذكرت المحكمة فى بيان مكتوب نشره الموقع الإلكترونى لوزارة الداخلية بغزة اليوم، أن المتهم (خ.س) من مواليد 1971م، ومتزوج، وعسكرى من مرتبات الأمن الوطنى برتبة ملازم أول.

وأدانت المحكمة المتهم "بالتخابر مع جهة أجنبية معادية خلافا لنص المادة 141 من قانون العقوبات الثورى لعام 1979". مشيرة إلى أنه طتم مصادرة أداة الجريمة المضبوطة طبقا لنص المادة (26) من هذا القانون"، وأكدت أن الحكم صدر وجاهيا وبالإجماع وأفهم علنا وقابل للاستئناف.

وكانت المحكمة العسكرية فى غزة أصدرت فى 27 أغسطس الماضى حكما بإعدام ضابط فلسطينى يعمل فى جهاز المخابرات الفلسطينى برتبة مقدم رميا بالرصاص بتهمة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلى بعد ثبوت الأدلة التى تدينه بتهمة التعاون والتخابر مع الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطينى، كما أصدرت ذات المحكمة فى منتصف الشهر نفسه حكما بالسجن 3 أعوام ونصف على متهم بالتخابر لصالح الاحتلال.

ونفذت وزارة الداخلية بغزة على مدى السنوات الماضية عدة إعدامات لأشخاص مدانين بالتجسس لصالح إسرائيل، كما أطلقت قبل أشهر الحملة الوطنية لمكافحة التخابر، بالتعاون مع الجهات الحقوقية وكافة مؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى والمؤسسات التعليمية، لزيادة الوعى حول مخاطر السقوط فى "وحل العمالة".

مصر 365