أخبار عاجلة

الخلايا الجذعية علاج تحت التجارب لفقدان السمع

الخلايا الجذعية علاج تحت التجارب لفقدان السمع الخلايا الجذعية علاج تحت التجارب لفقدان السمع

السمع إحدى نعم الله على الإنسان، لكن فى كثير من الأحيان الاستخدام الخاطئ لتنظيف الأذن وإهمالها أيضا يجعلها عرضة إلى فقدان السمع، كما قال الدكتور مصطفى عبد الحليم استشارى الأنف والأذن والحنجرة مشيرا إلى أن حاسة السمع تحدث عن طريق مسارين هما مسار الهواء ومسار العظم، ثم تنتقل الموجات الصوتية إلى الأذن الداخلية والعصب السمعى ثم يصل إلى المخ.

وأشار إلى أن فقدان السمع يحدث نتيجة لوجود مشاكل فى الأذن الداخلية، وهو عدم وصول الموجات الصوتية نتيجة لانسداد أو حدوث ثقب فى طبلة الأذن أو التهاب بالأذن الوسطى، وهناك سبب آخر يكون نتيجة لوجود ضمور فى المخ أو وجود مشاكل فى العصب أو المخ وفى هذه الحالة لا يوجد علاج لهذه الحالة.
> أضاف عبد الحليم أن أعراض فقدان السمع تبدأ بضعف تدريجى مع الوقت، أو فقدان مفاجئ للسمع مع الشعور بالطنين والدوار يكون نتيجة إصابة العصب والشعور بالألم فى الأذن.
> أشار عبد الحليم إلى أن علاج فقدان السمع يكون بالأدوية فى بعض الحالات البسيطة، وأخرى تستدعى الجراحة عن طريق زرع قوقعة وتكون نسبة نجاحها ضئيلة، مشيرا إلى أن هناك علاجا بالخلايا الجذعية تحت التجارب لمعالجة فقدان السمع.
> لذلك يوصى الطبيب ببعض التعليمات للوقاية من فقدان السمع منها حماية الأذن من الأصوات العالية باستخدام سدادات، وعدم إدخال أى أجسام غريبة إلى الأذن كأعواد الكبريت وغيرها من سوائل بغرض تنظيف الأذن.
>

مصر 365