أخبار عاجلة

رئيس لجنة «مكافحة كورونا» عن أوميكرون: «لا يوجد تحليل نسبته 100% ويجب تكرار المسحة للتأكد» ()

رئيس لجنة «مكافحة كورونا» عن أوميكرون: «لا يوجد تحليل نسبته 100% ويجب تكرار المسحة للتأكد» (فيديو) رئيس لجنة «مكافحة كورونا» عن أوميكرون: «لا يوجد تحليل نسبته 100% ويجب تكرار المسحة للتأكد» ()

قال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، إن متحور أوميكرون هو الأكثر انتشارا، لكنه الأقل تأثيرا في إصابة الجهاز التنفسي السفلي، مؤكدا أنه لا يوجد تحليل نسبته 100%، ولذلك يجب تكرار المسحة للتأكد من الإصابة من عدمه.

وأضاف «حسنى»، خلال اتصال هاتفى ببرنامج «الحياة اليوم»، الذي يقدمه الإعلامى محمد مصطفى شردى، عبر قناة «الحياة»، أن متحور «أوميكرون»، الأكثر انتشارًا لكنه الأقل تأثيرًا في إصابة الجهاز التنفسى السلفى، مناشداً كل من لم يتلقى اللقاح الإسراع في الحصول عليه خاصة وأن بها كافة أنواع اللقاحات وهذه فرصة كبيرة للمواطنين، وتابع:«بالتأكيد اللقاح لا يحمى من الإصابة ولكنه يحمى من زيادة حدة التطعيمات وأكيد بيحمى من الوفيات».

مضيفاً:«لا يوجد تحليل نسبة دقته 100% ولذلك يجب تكرار المسحة للتأكد من الإصابة من عدمه»، مناشداً الأسر المصرية «تهوية»، المنازل خلال فترة انخفاض درجات الحرارة وفتح النوافذ من أجل تجديد الهواء بالمنازل.

وأوضح حسني :«مصر لديها وفرة كبيرة من جميع اللقاحات ونرجو من جميع المواطنين الإسراع في تلقي اللقاح لتفادي مضاعفات الفيروس.

ولفت الدكتور حسام حسني، إلى أنه يجب على أي شخص يشعر بأعراض أن يعزل نفسه منزليا لحين إجراء التحاليل ويتأكد من إصابته، مشيرا إلى أن الأعراض الخفيفة تجعل البعض يستهين ويختلط بالآخرين فتزيد أعداد الإصابات.

قال الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، إن هناك تزايد ملحوظ في حالات الإصابة بفيروس كورونا بنسبة وصلت إلى 70% خلال الأسبوع الماضى، مناشداً كل من تظهر عليه الأعراض عليه بعزل نفسه أولاً واتباع الإجراءات الاحترازية من أجل حماية نفسه والمجتمع.

ولفت «حسنى»، إلى أن هناك بعض المواطنين ممن يصابون بكورونا يتعاملون في المجتمع في بداية أول 48 ساعة من ظهور الأعراض وفى انتظار النتائج، وهذا أمر خطأ كونه يضر بالمجتمع ويعمل على انتشار الوباء، مشدداً على ضرورة العزل المنزلى حال ظهور الأعراض والانتظار لحين ظهور النتائج.

وتابع «حسنى»،:« لم يعد مستجداً بل أن الفيروس أصبح في المرحلة الثانوية أي قبل التعليم الجامعى وبالتألى أصبح لدينا خبرة في التعامل معه»، مضيفاً:«لا يوجد تحليل نسبة دقته 100% ولذلك يجب تكرار المسحة للتأكد من الإصابة من عدمه»، مناشداً الأسر المصرية «تهوية»، المنازل خلال فترة انخفاض درجات الحرارة وفتح النوافذ من أجل تجديد الهواء بالمنازل.

المصرى اليوم