11 ألف وحدة استيطانية تهدد القدس

11 ألف وحدة استيطانية تهدد القدس 11 ألف وحدة استيطانية تهدد القدس
أوضح تقرير حديث أن خطط الاستيطان الإسرائيلية باتت تركز على القدس بهدف تكريس فصلها عن محيطها الفلسطيني من جميع الجهات، وتغيير واقع المدينة التاريخي والقانوني والديموجرافي.

واعتبر أن التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس يستهدف «إخراج المدينة من أية مفاوضات مستقبلية كعاصمة لدولة فلسطين ومنع أي إمكانية للتفكير ببقاء المطار الدولي الذي كان معروفا بمطار القدس».

مشيرا إلى موافقة حكومة إسرائيل مبدئيا على مخطط لبناء حي استيطاني يضم آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة على أراضي مطار قلنديا (المهجور) شمال القدس. حيث يشمل المخطط الاستيطاني بناء نحو 11 ألف وحدة استيطانية وفنادق ومرافق وحدائق عامة ومناطق صناعية تقام على 243,1 دونماً.

هجوم إسرائيلي

وحذر التقرير الصادر من المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية من أنه «من شأن تنفيذ هذا المخطط الاستيطاني، وهو الأكبر منذ عقود، فصل القدس الشرقية بالكامل عن الشمال وعن مدينة رام الله». فيما ذكرت منظمة التحرير الفلسطينية السبت أن مدينة القدس تشهد هجوما استيطانيا إسرائيليا غير مسبوق لمصادرة المزيد من الأراضي فيها وتهويد المدينة.

الواقع التاريخي

وذكر التقرير أن خطط الاستيطان الإسرائيلية باتت تركز على القدس بهدف تكريس فصلها عن محيطها الفلسطيني من جميع الجهات وتغيير واقع المدينة التاريخي والقانوني والديموجرافي. ونبه إلى إعلان البلدية الإسرائيلية في القدس عن إقامة ألفي وحدة سكنية جديدة في مستوطنة (التلة الفرنسية) المقامة على أراضي جبل

المشارف بالقدس الشرقية، منتقدا اكتفاء إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بإبداء معارضتها اللفظية لنشاطات إسرائيل الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة «دون أن تذهب أبعد من ذلك أو تفعل شيئا لوقف هذه النشاطات الخطيرة».

أهداف التوسع الاستيطاني في القدس

إخراج المدينة من المفاوضات المستقبلية كعاصمة لدولة فلسطين

منع أي إمكانية للتفكير ببقاء المطار الدولي الذي كان معروفا بمطار القدس

فصل القدس الشرقية بالكامل عن الشمال وعن مدينة رام الله

تغيير واقع القدس التاريخي والقانوني والديموجرافي وفصل المدينة من جميع الجهات


الوطن السعودية