بيان: سابك تستهدف تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050

بيان: سابك السعودية تستهدف تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050 بيان: سابك تستهدف تحقيق الحياد الكربوني بحلول 2050

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الشركة للصناعات الأساسية (سابك) اليوم السبت إستراتيجية تهدف لتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وذلك في بيان أصدرته على هامش مبادرة السعودية الخضراء.

وقالت (سابك)، وهي رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم، «(سابك) ملتزمة بأهداف اتفاقية باريس وستستمر في بذل الجهود واستكشاف الحلول للوصول إلى الحياد الكربوني في عملياتها بحلول عام 2050».

وأضافت في بيانها «بالتركيز على الانبعاثات المباشرة وغير المباشرة الناجمة عن إنتاجنا، نهدف لتقليل انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض بنسبة 20 بالمئة في أنحاء العالم بحلول 2030 مقارنة بعام 2018».

وفي كلمته بمبادرة السعودية الخضراء اليوم السبت، تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأن تصل المملكة، وهي أكبر مصدر في العالم للنفط، إلى صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2060، أي بعد عشر سنوات من الولايات المتحدة. وأضاف ولي العهد السعودي أن المملكة ستضاعف أيضا خفض الانبعاثات التي تهدف لتقليصها بحلول العام 2030.

وفي مايو أيار، قالت وكالة الطاقة الدولية، أكبر هيئة للطاقة في العالم، في تقريرها بعنوان «صافي (انبعاثات) صفري بحلول عام 2050» إنه لا ينبغي للمستثمرين تمويل مشاريع إمدادات النفط والغاز والفحم الجديدة بعد هذا العام.

وقبل قمة المناخ للأمم المتحدة التي تبدأ في نهاية أكتوبر، قالت الوكالة إن الاستثمار في الطاقة المتجددة يجب أن يزيد إلى ثلاثة أمثاله بحلول نهاية العقد إذا كان العالم يأمل في مكافحة تغير المناخ بشكل فعال والحفاظ على أسواق الطاقة المتقلبة تحت السيطرة.

المصرى اليوم