الاتحاد الأوروبي: العودة إلى الفحم وسط أزمة الطاقة ستكون «مأساة» للمناخ

الاتحاد الأوروبي: العودة إلى الفحم وسط أزمة الطاقة ستكون «مأساة» للمناخ الاتحاد الأوروبي: العودة إلى الفحم وسط أزمة الطاقة ستكون «مأساة» للمناخ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المسؤول عن سياسة المناخ بالاتحاد الأوروبي إن العودة إلى استخدام ؤ المولدة من الفحم أثناء أزمة الطاقة الحالية «ليس تحركا ذكيا» وينبغي للأسواق أن تنتهز الفرصة للتحول إلى مصادر الطاقة المتجددة.

وأدى التعافي الصناعي الجماعي هذا العام في أعقاب أزمة إلى قفزة في الطلب وفي الطاقة حول العالم.

وفي أوروبا، شجع صعود أسعار الغاز المزيد من شركات المرافق على التحول إلى الفحم لتوليد الكهرباء بينما تحاول المنطقة اقناع الدول الأعضاء بإنهاء استخدام الوقود الملوث للبيئة.

وفي آسيا، قفز الطلب على الفحم من أسواق عملاقة، مثل الصين والهند، بينما تتعافى اقتصادات المنطقة بعد تراجعات كبيرة أثارتها الجائحة.

وقال فرانز تيمرمانز نائب رئيس المفوضية الأوروبية لرويترز اليوم الاثنين أثناء زيارة إلى إندونيسيا «ستكون مأساة إذا بدأنا أثناء هذه الأزمة بالاستثمار مجددا في الفحم، وهو مصدر للطاقة لا مستقبل له وملوث للبيئة بشدة.»

وأضاف قائلا «الشيء الحصيف الذي ينبغي عمله أثناء أزمة الطاقة هذه هو تقليل الاعتماد على الوقود الأحفوري بقدر الإمكان»، مشيرا إلى أن أسعار الطاقة المتجددة ما زالت رخيصة في حين قفزت أسعار الفحم.

المصرى اليوم