«زي النهارده».. وفاة المخترع توماس أديسون 18 أكتوبر 1931

«زي النهارده».. وفاة المخترع توماس أديسون 18 أكتوبر 1931 «زي النهارده».. وفاة المخترع توماس أديسون 18 أكتوبر 1931

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في ميلان بولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، ولد الرجل الذي أضاء العالم، توماس أديسون في 11 فبراير 1847 فلما بلغ السابعة هاجرت أسرته إلى ميشيجان ولم يتلق تعليما مدرسيا إلا لثلاثة أشهر فقد رأى فيه مدير المدرسة تلميذا بليدا وتولت أمه تعليمه وتفرغت له لثلاث سنوات، وعندما بلغ العاشرة أقام مختبراً صغيراً في البيت وبسبب حاجته للمال لتجهيز المختبر كان يبيع الصحف بالقطار ولما بلغ الخامسة عشرة اشترى آلة طباعة صغيرة وأصدر صحيفة سماها الهيرالد الأسبوعية وفى 1863، وحين كان في السادسة عشرة تعلم البرق السلكى وشغل وظيفة عامل تليغراف، وفى 1869 سافر لنيويورك وأجرى تحسينات على جهاز البرق، وفى 1870 أنشأ مصنعاً في نيويورك لصنع أجهزة البرق الكاتبة وقام بتطويره أكثر من مرة، ثم انتقل في 1876إلى منلو بارك وزوَّد مختبره بأحسن التجهيزات وكان أول ماأنتجه المصنع جهازالإرسال الهاتفى الكربونى وقد اعتبر أنه «مخترع»المصباح الكهربائى، وتم أول اختبار ناجح في 22 أكتوبر 1879 ثم حصل على براءة اختراع في 27 يناير 1880 لمصباح كهربائى، كما حصل براءة اختراع نظام توزيع الكهرباء في 1880وفى17 ديسمبر 1880أسس شركة للإضاءة،وفى 1882أسس أول محطة طاقة كهربائية، كما اخترع الجرامفون الذي يقوم بتسجيل الصوت ميكانيكياً على أسطوانة من المعدن، وفى 1888 قام باختراع الكاينتوسكوپ وهو أول جهاز لعمل الأفلام، وفى 1913 أنتج أول فيلم سينمائى صوتى، لقد سجل أديسون أكثر من ألف براءة اختراع وحصل على وسام ألبرت للجمعية الملكية، وعلى ميدالية ذهبية من الكونجرس، وتوفى «زى النهارده» في 18 أكتوبر 1931.

المصرى اليوم