أخبار عاجلة

الاتحاد الأوروبى يهاجم أردوغان بسبب قمع المظاهرات فى «جيزى»

الاتحاد الأوروبى يهاجم أردوغان بسبب قمع المظاهرات فى «جيزى» الاتحاد الأوروبى يهاجم أردوغان بسبب قمع المظاهرات فى «جيزى»

كتب : محمد حسن عامر منذ 23 دقيقة

دعت مقررة الاتحاد الأوروبى «ريا أومين روجيتين» تركيا إلى ضرورة حماية حق التظاهر، وضرورة أن تدرك الشرطة التركية أنها ستواجه بعقوبات فى حالة مخالفتها القانون.

ونقلت صحيفة «حرييت» التركية عن «روجيتين» قولها: إن «بعد الكشف عن حقيقة استخدام القوة المفرطة من الشرطة التركية فى احتجاجات حديقة جيزى، التى اندلعت يونيو الماضى، فاعتقد أنه يجب اتخاذ خطوات هنا. الشرطة والمسئولون الأمنيون فى تركيا يجب أن يعلموا أنهم سيعاقبون إذا خالفوا القانون، وهنا فرصة لديوان المظالم أن يثبت حياديته واستقلاليته من خلال التدقيق فى أن الشرطة، عند استخدامها لوسائل القوة مثل الغازات المسيلة للدموع، أنها تسير فى ذلك وفقا للقانون». وأشارت «روجيتين» إلى ضرورة مواصلة تركيا لعملية الإصلاح وتعزيز الديمقراطية، من حيث القضاء والإعلام وحقوق الإنسان والحريات.

من جهته، قال رئيس الوزراء التركى، «رجب طيب أردوغان»، الذى شارك فى الاجتماع، إن «الاتحاد الأوروبى يجرى عملية تشويه وتضليل ضد التركية». واعتبر أن استخدام الغاز المسيل للدموع فى احتجاجات حديقة جيزى يتماشى مع تشريعات الاتحاد الأوروبى.

فى سياق آخر، يقوم وفد من حزب الشعب الجمهورى التركى، المعارض، بزيارة إلى ، فى الفترة من التاسع إلى الثانى عشر من شهر سبتمبر الجارى، تلبية لدعوة من الحكومة المصرية. ويضم الوفد فى عضويته مساعد رئيس الحزب «فاروق لو أوغلو» ونائب مدينة إسطنبول «عثمان كوروتورك». ونقلت «حرييت» عن بيان صادر من المكتب الإعلامى للحزب، تأكيده على أهمية العلاقات التركية المصرية الاستراتيجية لاستقرار وسلام المنطقة، مشيراً إلى أن التطورات الأخيرة فى المنطقة تتطلب علاقة سليمة على أرض الواقع. وأوضح البيان أن حزب الشعب الجمهورى يعمل على حماية سمعة تركيا إقليميا وعالميا فى جميع المجالات، وفى هذا الإطار سيقوم وفد من الحزب بزيارة لمصر، حيث يتبادل أعضاء الوفد وجهات النظر حول الأحداث بمصر مع الأوساط السياسية ومنظمات المجتمع المدنى ووسائل الإعلام المصرية.

وفيما يتعلق بسوريا، قالت مصادر لصحيفة «صباح»، التركية، إن «أردوغان سيعقد، على هامش مجموعة العشرين التى تبدأ اليوم، اجتماعات ثنائية مع الرئيس الأمريكى «باراك أوباما»، والمستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل»، والرئيس الروسى «فلاديمير بوتين»، والرئيس الفرنسى «فرانسوا أولاند» لمناقشتهم بشأن الأوضاع فى سوريا والضربات المحتملة لها». وذكرت الصحيفة أن «أردوغان» سيطلعهم على الأدلة التى تمكنت المخابرات التركية من الحصول عليها، تثبت استخدام الرئيس السورى «بشار الأسد» الأسلحة الكيماوية، التى استهدفت مدينة الغوطة الشرقية فى 21 أغسطس الماضى.

DMC

شبكة عيون الإخبارية