أخبار عاجلة

طبيب أطفال: تدخين الجدات يصيب الأبناء والأحفاد وأبنائهم بالأمراض

طبيب أطفال: تدخين الجدات يصيب الأبناء والأحفاد وأبنائهم بالأمراض طبيب أطفال: تدخين الجدات يصيب الأبناء والأحفاد وأبنائهم بالأمراض

كتب : أ ش أ الثلاثاء 27-08-2013 13:09

أكد الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس، أن التأثير السلبي للتدخين على الأجِنَّة خلال فترة الحمل يتعدى الجيل الأول ليصل للثالث والرابع، مشيرا إلى أن تدخين الجدات خلال فترة حملهن يزيد من معدلات إصابة الأبناء والأحفاء وأبنائهم بالربو وحساسية الصدر والالتهابات الشعبية المتكررة في مراحل الطفولة المختلفة، وتعرضهم للموت الفجائي، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب في المستقبل، وتعجيل الإصابة بالسرطان في الكبر، وذلك نتيجة لما سببه من تعديل في الشفرات الوراثية.

وقال الدكتور بدران في تصريحات صحفية اليوم، إن أحدث الدراسات أثبتت أن تدخين الجدات يتوارث في الجينات من جيل لآخر، تبدأ بانخفاض وزن المولود بمعدل 20 جراما لكل سيجارة عن كل يوم تدخين خلال الحمل، مرورا بقلة نمو أعضائه وارتفاع معدلات إصابته بالعيوب والتشوهات الخلقية وتأخر نمو وتطور المخ، وبالتالي انخفاض مستوى التحصيل الدراسي فيما بعد، وارتفاع الاستعداد لإدمان السجائر في المستقبل، إضافة إلى عزوف الطفل عن الرضاعة الطبيعية.

وأشار إلى أن التدخين يخفض من مستويات مضادات الاكسدة في الدم، ما يحرم الأطفال من القدرة على مكافحة الالتهابات والملوثات البيئية، ويدمر فيتامين "سي" بمعدل 25 مجم لكل سيجارة، موضحا أن ذلك يقلل كفاءة الجهاز المناعي، ولهذا يحتاج الإنسان إلى الحصول على جرعات من فيتامين "سي" يوميا وعدة مرات.

وأوصى الدكتور مجدي بدران بضرورة حماية الأجنة والرضع والأطفال من التدخين وتناول فيتامين "سي" خلال الحمل، لمنع التأثيرات السلبية للتدخين على وظائف الرئة، خاصة البرتقال واليوسفي والخضراوات غير المطبوخة؛ كالفلفل الأخضر والأحمر والأصفر والبروكلي، لأنها مصادر جيدة لفيتامين "سي".

DMC

شبكة عيون الإخبارية