دقيقة ونوعية.. عملية ميكروسكوبية تنقذ وجه شاب من التشوه بجدة

دقيقة ونوعية.. عملية ميكروسكوبية تنقذ وجه شاب من التشوه بجدة دقيقة ونوعية.. عملية ميكروسكوبية تنقذ وجه شاب من التشوه بجدة
جُرح قاطع وعميق امتد للعضلات حضر به لطوارئ مستشفى "المؤسس"

دقيقة ونوعية.. عملية ميكروسكوبية تنقذ وجه شاب من التشوه بجدة

تَمَكّن فريق طبي بمستشفى الملك عبدالعزيز بجدة، من إجراء عملية دقيقة ونوعية لإنقاذ وجه شاب يبلغ (27) من عمره من التشوه.

وكان الشاب قد حضر للطوارئ وهو يعاني من جرح قاطع وعميق في الوجه والعضلات من الناحية اليسرى للوجه، نتج عنه قطع في العصب السابع والقناة اللعابية للغدة النكفية؛ مما كان ينذر بحدوث مضاعفات خطيرة، لا قدّر الله.

وتَقَرّر على الفور إجراء عملية دقيقة استغرقت حوالى (5) ساعات باستخدام الميكروسكوب الجراحي؛ خصوصًا أنها تُعد من الحالات التي يتطلب علاجها جراحة ميكروسكوبية دقيقة وخبرة طويلة للتعامل مع مثل هذه الحالات، وقد تمت العملية بنجاح ودون أي مضاعفات ولله الحمد، والمريض في صحة جيدة؛ حيث يبدأ جلسات العلاج الطبيعي والتحفيز الكهربائي لعضلات الوجه.

أجرى العملية طاقم مكون من استشاري جراحة التجميل والجراحات الميكروسكوبية الدكتور عصام حمدي، ومن التخدير الدكتور محمد عبدالحكيم والأطباء الأخصائيين الدكتور وليد الزين والدكتور عبدالباسط السلمي.

يُذكر أن مستشفى الملك عبدالعزيز يعتبر من المستشفيات الرائدة والمميزة في هذا المجال، وأجريت العديد من الجراحات الميكروسكوبية الدقيقة وزراعة الأطراف المبتورة.

فريق طبي مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة

صحيفة سبق اﻹلكترونية