"المجاردة وبارق" خارج نطاق مراكز لقاح كورونا.. ومطالبات بإنهاء معاناتهما

"المجاردة وبارق" خارج نطاق مراكز لقاح كورونا.. ومطالبات بإنهاء معاناتهما "المجاردة وبارق" خارج نطاق مراكز لقاح كورونا.. ومطالبات بإنهاء معاناتهما
أهالي المحافظتَين يضطرون لقطع مسافات تصل إلى 100 كيلومتر للحصول على اللقاح

فوجئ أهالي محافظتَي المجاردة وبارق بخلو المحافظتَين من مراكز لقاح كورونا، واضطرار أهلها لقطع مسافات تصل لـ100 كيلومتر للحصول على اللقاح.

وبيّن الأهالي أنهم يضطرون للانتقال للمحافظات المجاورة في محافظة محايل جنوبًا، أو محافظة القنفذة في الاتجاه الشمال الغربي التابعة لمنطقة مكة المكرمة؛ للحصول على اللقاح.

وأضافوا: "القطاع الصحي بمحافظة المجاردة يضم تسعة مراكز صحية، إضافة للمستشفى العام. والقطاع الصحي في محافظة بارق يضم 13 مركزًا صحيًّا. وجميع هذه المراكز الصحية التي تشير لكثافة سكانية لم تشفع باعتماد مراكز للقاح ولو في مخيمات كما في بعض المحافظات التي تؤدي دورها بكفاءة، أو التنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى أو الجهات الأهلية والأعيان ورجال الأعمال في المحافظتَين؛ وذلك للشراكة المجتمعية، ومساندة وزارة الصحة في التصدي للجائحة".

وقال الأهالي: "نطالب بافتتاح مراكز للقاح كورونا في المحافظتَين، وذلك وفقًا لما توليه القيادة الرشيدة من عناية فائقة للتصدي للجائحة".

"سبق" عرضت الشكوى على متحدث "صحة عسير" عبدالعزيز يحيى آل شايع، وسيُنشَر رده حال وروده.

صحيفة سبق اﻹلكترونية