أخبار عاجلة

وفاة الطفلين السياميين «عبد الله» و«عبد الرحمن» في الرياض

وفاة الطفلين السياميين «عبد الله» و«عبد الرحمن» في الرياض وفاة الطفلين السياميين «عبد الله» و«عبد الرحمن» في الرياض

الوزير أبلغ والدهما بصعوبة بقائهما على قيد الحياة

 أحمد السلمي (جدة)

توفي الطفلان السعوديان «عبد الله» و «عبد الرحمن» السياميان في مستشفى الحرس الوطني بالرياض صباح امس، واللذان نقلا بطائرة الإخلاء الطبي من مستشفى الولادة والأطفال بالمساعدية في جدة قبل يومين، تمهيدا لإجراء عملية فصلهما بعد قضاء الطفلين ثلاثـة أيام في مستشفى المساعدية، واطلاع الوزير على التقارير الصادرة من المستشفى عن حالتهما الصحية.وكشفت مصادر طبية، ان الطفلين كانا يعانيان من تلاصق شديد، حيث يشتركان في جهاز هضمي واحد وهو الامر الذي يصعب حياتهما لفترة اطول.وقال والد الطفلين دخيل الله المالكي، التقيت الدكتور عبدالله الربيعة في مدينة الملك عبدالله بالحرس الوطني، وكشف على الطفلين بنفسه، وقد اخبرني ان وجودهما في الحياة صعب للغاية وانها لن تتجاوز خمسة ايام، واضاف «فعلا توفيا وهذه ارادة الله لهما»، مبينا أن الوزير أخبره أن الطفلين من الصعب فصلهما، حيث يشتركان في جهاز هضمي واحد.وقال المالكي إنه راض بقضاء الله وقدره، مشيرا إلى أنه تلقى تعازي الوزير والمسؤولين في الصحة.وكان مديـر الشؤون الصحية بجدة الدكتور سامي باداوود قال لـ«عكاظ»، أنه بناء على توجيه الوزير، فقد تم نقل الطفلين السياميين إلى مستشفى الحرس الوطني عن طريق الإخلاء الطبي أمس، بعد توجيه الدكتور الربيعة بعمل المزيد من التحاليل والتقارير عن وضع حالتهما الصحية ليطلع عليها شخصيا ومن ثم يتخذ القرار، فيما يتعلق بوضعهما ومن ثم إجراء العملية، مشيرا إلى أن الشؤون الصحية تواصلت مع والد الطفلين المواطن دخيل الله المالكي وإبلاغه بنقلهما مع والدتهما إلى الرياض.وقال المالكي لـ«عكاظ»: لقد رفعت شكري وامتناني لمقام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله على هذه اللفتة الانسانية الكريمة بالموافقة على فصل الطفلين ونقلهما إلى مستشفى الحرس الوطني بالرياض بعد اطلاع الوزير على تقارير طبية عن وضع الطفلين، مبينا أنهما في حالة صحية جيدة ولكنهما في حاجة إلى سرعة تدخل طبي لفصل الالتصاق.وأوضح المالكي أن التقاريـر الطبية التي يمتلكها تؤكد أنهما يشتركان في الجهاز التناسلي، بينما يملك كل منهما قلبا، ويشتركان في الكبد، والجهاز الهضمي.