شوارع "حجرة الباحة" تشكو الإهمال: المقاول أمضى سنتين دون إكمال المشروع

ناشدوا أمير المنطقة ووزير البلديات بإنهاء معاناتهم ومحاسبة المتسبب في التأخير

شوارع

تذمر عدد من أهالي محافظة الحجرة بتهامة الباحة من تعثر مشروع السفلتة بعد أن أزال المقاول طبقة الأسفلت في بعض المواقع وتركها دون إعادة ساحباً آلياته ولا نعلم هل سيعود ومتى؟ ولم يبدأ في مواقع أخرى، والشارع العام أحد هذه المواقع المتضررة بالإضافة لطرق عدد من القرى.

وبيَّن الأهالي أن المقاول تسلم المشروع لمواقع متفرقة منذ ما يزيد عن سنتين في ربيع الثاني عام 1440هـ بعقد بلغ 3 ملايين و250 ألف ريال وبمدة 720 يوماً إلا أنه لم يستكمل أياً من تلك المواقع ومنها الشارع العام الذي يمر بوسط المحافظة ويربطها بعدة محافظات شمالاً وجنوباً وكذلك عدد من القرى في المحافظة ومنها قرية المولجة، قرية العصيدة وقرية ذا جليل والتي بسببها تضرر المواطنون وازدادت معاناتهم عند سلك تلك الطرق ذهاباً وعودة، ولم تسفر مراجعاتهم للبلدية وتواصلهم مع أمانة الباحة في إلزام المقاول بالعودة وإكمال المشروع.

وأضاف الأهالي: 720 يوماً لم يستغلها المقاول في إنجاز المشروع الذي تمت ترسيته عليه وقد أمضاها في المماطلة حتى انتهت المدة في تاريخ ٢٥/ ٤/ ١٤٤٢ وانسحب من مواقع العمل المسلمة له بسحب آلياته وترك المكان شاهداً على التراخي بعد إتلاف الطرق المؤدية لتلك القرى والتي تسببت في الإضرار بمركبات المواطنين ولا نعلم هل له عودة قريبة؟

وقال الأهالي: نناشد أمير منطقة الباحة ووزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان التوجيه باستكمال المشروع ومحاسبة المتسبب في التأخير والتراخي.

شوارع

شوارع

شوارع

شوارع

شوارع

شوارع

شوارع

شوارع

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية