أخبار عاجلة

محكمة الشعب الصينية تستكمل الاستجواب في قضية “بوه شي لاي”

محكمة الشعب الصينية تستكمل الاستجواب في قضية “بوه شي لاي” محكمة الشعب الصينية تستكمل الاستجواب في قضية “بوه شي لاي”

أعلنت محكمة جينان الشعبية الصينية المتوسطة رفع جلسة محاكمة القيادي السابق في الحزب الشيوعي الصيني بوه شي لاي في قضية الرشوة والاختلاس وإساءة استخدام السلطة اليوم الأحد واستئنافها يوم غد الاثنين ، حيث قالت إن مرحلة الاستجواب الشاملة للمتهم والشهود الخاصة بالمحاكمة في القضية قد اكتملت.

وكانت محاكمة القيادي الصيني السابق بوه ، البالغ من العمر 64 عاما ، أمين لجنة الحزب الشيوعي الصيني السابق لبلدية تشونغتشينغ جنوب غربي الصين ، والعضو السابق بالمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، قد استؤنفت اليوم بجلسة استماع حيث قام كل من الادعاء والدفاع باستجواب وفحص الشهادة التي أدلى بها وانغ لي جيون , رئيس شرطة ونائب عمدة بلدية تشونغتشينغ الأسبق ، أمام المحكمة في عصر أمس السبت فيما يتعلق بتهمة إساءة استخدام السلطة الموجهة ضد بوه .

وطبقا لما كشف عنه أثناء المحاكمة فإن من بين التهم الموجهة ضد بوه تهمة إساءة استخدام السلطة عند تعامله مع جريمة القتل التي ارتكبتها زوجته غو قو كايلاي ضد رجل الاعمال البريطاني ، والتى أدينت خلالها وحكم عليها بالأعدام مع إيقاف التنفيذ ، أضافة لتعامل المتهم بوه مع قضية انشقاق وانغ لي جيون عندما لجأ إلى القنصلية الأمريكية فى تشونغتشينغ .

وخلال فعاليات المحاكمة شكك فريق الدفاع ومحاميي بوه في موضوعية ومصداقية شهادة وانغ في المحكمة ، في حين اعتبر فريق الادعاء العام شهادة وانغ متوافقة مع الشهادة التي قدمها في وقت سابق للمحاكمة ويمكن تأكيدها من خلال شهادات شهود آخرين وأدلة وثائقية ، وأن شهادة وانغ أمام المحكمة حقيقية ويمكن الاعتماد عليها ، فيما طلب القاضي الذي يترأس الجلسة من كاتب المحكمة التسجيل الدقيق لآراء الجانبين.

وفي جلسة اليوم الأحد، قدم فريق الادعاء المزيد من الأدلة المتعلقة بتهمة إساءة استخدام السلطة الموجهة ضد بوه والتي أظهرت أن بوه أمر بالتحقيق بخصوص المسؤولين عن معالجة قضية القتل العمد التي تورطت فيها زوجته غو قو وخالف الإجراءات التنظيمية لإقالة وانغ من منصبه كرئيس لشرطة بلدية تشونغتشينغ.

كما أظهرت الأدلة أن بوه سمح لزوجته ، التي لم تكن موظفة ، بالمشاركة في نقاشات حول كيفية التعامل مع قضية انشقاق وانغ وقبل اقتراحها الطلب من احد المستشفيات بإصدار تشخيص مزيف يفيد بان وانغ يعاني من مرض عقلي وكذلك نشر معلومات غير صحيحة كهذه أمام الرأي العام.

كما كشفت مصادر قضائية أن فريقي الادعاء والدفاع قاما بالاستجواب وفحص هذه الأدلة ، فى وقت اعترف بوه بما اقترفه من أخطاء فيما يخص التعامل مع تلك الحوادث ، إلا انه أصر على عدم تورطه في أي سلوك يسيء استخدام السلطة وألقى المسؤولية على زوجته وطرف ثالث يدعى وو .

من جانبها قدمت النيابة العامة الصينية الدليل على كيفية الكشف والتحقيق في قضية بوه , وانه لم يسلم نفسه أو يعترف بجرائمه أو يبلغ عن آخرين ، وخلال الأيام الأربعة الأولى من المحاكمة ، اتهمت النيابة العامة بوه بقبول رشاو من رجلي الأعمال تانغ شياو لين ، المدير العام لشركة داليان المحدودة للتنمية الدولية، وشيوي مينغ، رئيس مجموعة شيده المحدودة بداليان، وكذلك اختلاس خمسة ملايين يوان من المال العام من حكومة مدينة داليان.

أ ش أ

أونا