أخبار عاجلة

«كيرى» يبحث مع «فهمى» هاتفياً تنفيذ خريطة الطريق والوضع فى سوريا

«كيرى» يبحث مع «فهمى» هاتفياً تنفيذ خريطة الطريق والوضع فى سوريا «كيرى» يبحث مع «فهمى» هاتفياً تنفيذ خريطة الطريق والوضع فى سوريا
«عبدالعاطى»: السفارات المصرية أكدت لمسئولى العالم ممارسة أنصار «مرسى» للإرهاب.. واحترام الدولة للتظاهر السلمى

كتب : أحمد الطاهرى منذ 23 دقيقة

قال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبدالعاطى، إن المباحثات الهاتفية التى جرت بين وزير الخارجية نبيل فهمى ونظيره الأمريكى جون كيرى استعرضت التطورات الداخلية فى وتنفيذ خارطة الطريق.

وأوضح المتحدث أن المباحثات ركزت على تنفيذ الاستحقاقات الثلاثة لخارطة الطريق، خاصة تعديل الدستور، وانتهاء لجنة الخبراء من طرح التعديلات المقدمة على الدستور المعطل، ووضع معايير تشكيل لجنة الخمسين بما يسمح بطرح الدستور المعدل للاستفتاء، وصولاً إلى إجراء الانتخابات البرلمانية ثم الرئاسية، مضيفاً: «فهمى تناول أيضاً العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية وفى مقدمتها القضية الفلسطينية والوضع فى سوريا».

وأشار «عبدالعاطى» إلى أن المحاور نفسها جرى التركيز عليها فى مباحثات هاتفية أخرى أجراها نبيل فهمى مع نظيره الأسترالى بوب كار.

وحول ما تقوم به البعثات الدبلوماسية المصرية من شرح لحقيقة ما يجرى فى مصر للعالم، قال السفير بدر عبدالعاطى: «هناك نشاط مكثف لمختلف البعثات حيث التقى أسامة توفيق سفير مصر فى أوكرانيا بالمبعوث الأوكرانى للشرق الأوسط وأفريقيا هنادى لاتييه، وسلمه رسالة خطية موجهة من وزير الخارجية نبيل فهمى بشأن حقيقة الأوضاع والتحديات التى تواجهها مصر فى الوقت الحالى، أكدت التزام مصر بخارطة الطريق، واحترام الدولة المصرية لحق التظاهر السلمى».

وقال وزير الخارجية، فى رسالته للمبعوث الأوكرانى: إن مصر كانت تتوقع إدانة الدول الصديقة لأعمال العنف والإرهاب التى قام بها أنصار الرئيس السابق مثل حرق الكنائس ودور العبادة وترويع المواطنين، وكذلك حيادية ومهنية أجهزة الإعلام الأجنبية فى نقلها، فيما طلب السفير المصرى فى كييف رفع تحذيرات السفر التى أعلنتها الخارجية الأوكرانية لمنع سائحيها من السفر إلى المنتجعات السياحية فى مصر.

وأضاف المتحدث أن طارق عادل، سفير مصر فى اليونان، واصل اتصالاته ولقاءاته بوسائل الإعلام اليونانية لشرح واستعراض حقيقة الأحداث فى مصر وتطوراتها، وذلك إلى جانب مقابلاته واتصالاته المستمرة مع المسئولين فى اليونانية، وآخرها نقل رسالة من وزير الخارجية إلى نظيره اليونانى لإطلاعه على حقيقة الأوضاع فى مصر.

ولفت المتحدث إلى أن السفير المصرى أبلغ الوزارة بوجود تفهم يونانى رسمى وشعبى واضح لحقيقة الأوضاع فى مصر، ومساندة اليونان لمصر وشعبها، وهو ما عبَّر عنه وزير الخارجية اليونانى فى أكثر من مناسبة.

وفى كوريا الجنوبية، التقى محمد الزرقانى سفير مصر فى سول، بممثلى وسائل الإعلام الكورية، وأوضح لهم أن بعض وسائل الإعلام فى العالم منحازة إلى حد ما فى نقل تقارير عن الأوضاح الراهنة فى مصر، حيث إنها تركز على عدد الضحايا من المتظاهرين والمعتصمين المطالبين بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى دون ذكر حجم الضحايا والأضرار من جانب الشرطة والمؤسسات الحكومية وغيرها، مؤكداً أن الحكومة لا تمنع تنظيم تظاهرات سلمية للتعبير عن الآراء السياسية، غير أن ما يجرى حالياً فى مصر تظاهرات عنيفة تستخدم السلاح ضد الدولة ومواطنيها.

والتقى القائم بالأعمال بالسفارة المصرية فى توجو محمد فوزى العريان بوزير الخارجية التوجولى إليوت أوهين، حيث سلمه رسالة من وزير الخارجية نبيل فهمى أطلعه فيها على تطورات المشهد المصرى وجهود الدولة فى مكافحة مظاهر العنف المسلح وأعمال الإرهاب، كما التقى «العريان» برئيس مؤسسة منتدى أفريقيا للسلام والتنمية والسكرتير العام السابق لمنظمة الوحدة الأفريقية، حيث شرح له الأسباب التى دفعت المصريين للنزول فى 30 يونيو لاستكمال ثورتهم المجيدة فى 25 يناير 2011 بعد أن شعروا أنها سلبت منهم.

DMC

شبكة عيون الإخبارية