أخبار عاجلة

"جائزة المؤسس للجودة 5".. "القصبي": فرصة للمؤسسات وخبرات وتجارب

"جائزة المؤسس للجودة 5".. "القصبي": فرصة للمؤسسات وخبرات وتجارب "جائزة المؤسس للجودة 5".. "القصبي": فرصة للمؤسسات وخبرات وتجارب
شكر القيادة لرعايتها حفل التكريم وقال: الملتقى ملهم ومحفز ومحرك رئيسي

رفع الأمين العام لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة الدكتور سعد بن عثمان القصبي، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لرعايته حفل تكريم المنشآت الفائزة بالدورة الخامسة من الجائزة وملتقى أفضل الممارسات في الجودة والتميز المؤسسي الذي سيقام خلال الفترة من 18 إلى 20 يناير الجاري.

وأوضح أن الملتقى الخامس لأفضل الممارسات في الجودة والتميز المؤسسي الذي تنظمه الجائزة، فرصة حقيقية للمنشآت الوطنية للاطلاع على تجارب وخبرات ناجحة في هذا المجال؛ مشيرًا إلى أن الملتقى يؤطر ويعزز دور الجودة بأن تكون الملهم والمحرك الرئيسي لمؤسستنا للتميز في المملكة.

وقال: "جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تعمل على دفع مسيرة المنشآت المتنافسة نحو تحقيق التميز من خلال العديد من الفعاليات والأنشطة المحفزة والملهمة؛ لافتًا إلى أن مفهوم التميز يتواءم مع متطلبات العصر ويجاري أحداثه، من أجل استشراف وبناء مستقبل قائم على الأفكار الملهمة التي تضع مؤسساتنا الوطنية ضمن أفضل التجارب العالمية في مجال الجودة".

وبيّن "القصبي" أن الملتقى الخامس لأفضل الممارسات في الجودة والتميز المؤسسي وعبر ما يحمله من تجارب رائدة إقليميًّا ومحليًّا؛ سيكون مصدرًا للإلهام والتحفيز للمنشآت الوطنية، ودليلًا عمليًّا لرغبة الجائزة في المضي قدمًا بتطبيق وترسيخ ثقافة الجودة والتميز المؤسسي في جميع عمليات وخدمات المنشآت الوطنية.

وأشار الأمين العام لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة، إلى أن الملتقى الذي سيُعقد افتراضيًّا على مدى يومين 19- 20 يناير، يهدف إلى نشر ثقافة التميز المؤسسي، وتعزيز ممارساتها في جميع القطاعات في المملكة، واستعراض واستلهام التجارب المحلية والعربية، والتعرف على أبرز جوائز التميز العربية وملامح رحلة تحسين الأداء المؤسسي، وإتاحة الفرصة للمهتمين بالتميز المؤسسي والجودة للقاء وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة.

يُذكر أن الدورة الخامسة لجائزة الملك عبدالعزيز للجودة شهدت تتويج 27 منشأة كنماذج وطنية سعودية ملتزمة بمعايير التميز المؤسسي، توزعت على 11 جهة حكومية و14 خاصة و2 خيرية.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية