الحزب الناصرى بالشرقية: جماعة الإخوان خرجت من المشهد السياسى

الحزب الناصرى بالشرقية: جماعة الإخوان خرجت من المشهد السياسى الحزب الناصرى بالشرقية: جماعة الإخوان خرجت من المشهد السياسى

أكد منصور الشترى أمين الحزب الناصرى بالشرقية، ومنسق فعاليات 30 يونيو أن جماعة الإخوان المسلمين قد خرجت من المشهد السياسى بعد أن تبين للشعب المصرى حقيقة أمرها فى ممارسة الكذب والخديعة تحت ستار الإسلام، وقد تأكد خروجها من ضمير الشعب بسبب ما اقترفوه من جرائم بشعة فى حق الشعب والوطن تحت مسمى الدين والدعوة.

 وقال الشترى إن الحزب الناصرى يؤكد أنه فى حالة إجراء انتخابات تشريعية أو رئاسية فإن الجمهور المصرى قد أقام حاجزا بينه وبين أعضاء الجماعة.

وأضاف أنه إذا كانت الانتخابات ستجرى بالنظام الفردى فالإخوان لن يحصلوا على أى نسبة لأن الأمر والتعامل سيكون مع الجمهور مباشرة، ولذلك يؤكد الحزب على أن تكون الانتخابات بالنظام الفردى لغلق جميع الثغرات فى وجه أعضاء الجماعات الإرهابية.

وأشار إلى أن هناك من يروجون للانتخابات بنظام القائمة لأنهم ليس لهم وجود فى الشارع المصرى وهؤلاء يمثلون قوى الرجعية التى تستعين ببعض العناصر على قوائمها بالصف الرابع والخامس من الجماعة ظنا منهم أنهم سيحصلون على أصوات خلاياهم التى لم تظهر بعد مقابل تمرير سياساتهم فى شكل غير معلن.

وقال الشترى إنه لابد من استشعار الخطر على الوطن إذا استطاعوا أن يدفعوا بتلك العناصر الشابة على قوائمهم وتحت مسميات تياراتهم وأحزابهم السياسية لأنه فى هذه الحالة سوف تعود تلك الجماعات تحت مسميات الأحزاب والحركات السياسية.

وشدد أمين الحزب الناصرى بالشرقية على أنه يجب أن نكون جادين فى خلق مجتمع ديمقراطى ودولة مدنية ديمقراطية حديثة، وذلك بالعودة إلى الدوائر الصغيرة لأن جمهور الناخبين يكون على علاقة وطيدة بالمرشحين بتلك الدوائر وبالتالى لن يستطيع أحد من عناصر تلك الجماعات أن يتسرب إلى برلمان الشعب ولا يجب التخوف من أعضاء الحزب الوطنى السابق لأن الناخب المصرى يعلم جيدا بمن يلبى له مصالحه ومن سيعمل لتنفيذ مصالح خاصة.

وناشد أمين الحزب الناصرى من سيشارك فى صياغة الدستور أن يراعى شقين ويؤكد عليهم الأول أن تكون الانتخابات بالنظام الفردى والثانى مراعاة نسبة العمال والفلاحين وفى هذه الحالة تكون ثورة 30 يونيو قد وصلت لأهدافها وانتصرت إرادة الشعب.

مصر 365