حساسية حلمة الثدى خلال فترة الحمل أمر طبيعى ينتهى عقب الولادة

حساسية حلمة الثدى خلال فترة الحمل أمر طبيعى ينتهى عقب الولادة حساسية حلمة الثدى خلال فترة الحمل أمر طبيعى ينتهى عقب الولادة

سألت قارئة أنا حامل ولاحظت أن حلمة ثديى حدث لها تغيير فباتت أكثر حساسية تجاه لمسها وكثيرا ما يخرج منها إفرازات و ألاحظ انكماشها للداخل مما يمثل صعوبة فى إرضاع الطفل عقب ولادته.

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا: هذا الأمر شىء طبيعى ويحدث عند الحمل فلا داعى للقلق فالسائل الذى يخرج من الحلمة يسمى لبن السرسوب وهو له لون أصفر ويبدأ فى الظهور فى الثلث الثانى من الحمل وتشعر به الأم وهذا يمثل أمرا غريبا لدى معظم الحوامل لأنه أمر لم تكن معتادة عليه وأحيانا يخرج الإفراز خارج الحلمة تلقائيا الأمر الذى يثير استغراب الحامل لكن لا داعى للقلق لأن الأمر طبيعى.

أما انكماش حلمة الثدى فهى مشكلة تحدث لدى معظم السيدات وهى غير مقلقة ويمكن التخلص منها بتدريب الحلمة على أخذ الوضع الطبيعى لها بالاستعانة بجهاز يساعد على بروز الحلمة وهذه مجموعة من التغيرات الطبيعية التى تحدث أثناء فترة الحمل وقد تشعر الأم بكثرة العرق والرغبة المستمرة فى الدخول إلى الحمام ويرجع ذلك الأمر إلى تدفق الهرمونات أثناء الحمل مما يشعر المرأة بمجموعة من الأشياء التى ربما تراها لأول مرة مع ضرورة مراعاة التغذية السليمة التى تتيح للحامل تجاوز فترة الحمل بدون تأثر الجسم.

مصر 365