أخبار عاجلة

فابيوس: كل المعلومات تدل على ارتكاب النظام السورى لـ"مجزرة كيميائية"

فابيوس: كل المعلومات تدل على ارتكاب النظام السورى لـ"مجزرة كيميائية" فابيوس: كل المعلومات تدل على ارتكاب النظام السورى لـ"مجزرة كيميائية"

أعلن وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، الذى يقوم بزيارة لرام الله فى الضفة الغربية، السبت، أن كل المعلومات تدل على أن النظام السورى ارتكب "مجزرة كيميائية" هذا الأسبوع فى ريف دمشق.

وقال فابيوس، إثر لقائه رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد لله، "كل المعلومات التى لدينا تتقاطع لتؤكد حصول مجزرة كيميائية قرب دمشق ولتدل على أن نظام (الرئيس) بشار الأسد يقف وراء هذا الأمر".

واتهمت المعارضة السورية النظام بشن هجمات بالأسلحة الكيميائية الأربعاء فى ريف دمشق أوقعت 1300 قتيل.

وينفى النظام السورى الأمر نفيا قاطعا واتهم بدوره السبت مقاتلى المعارضة باستخدام أسلحة كيميائية فى المعارك المستمرة فى دمشق.

وتسعى ممثلة الأمم المتحدة لشئون نزع السلاح إنجيلا كاين، التى وصلت السبت إلى دمشق للحصول على موافقة النظام على إرسال الخبراء الدوليين الموجودين فى العاصمة السورية إلى الموقع للتحقيق فى هذه المعلومات.

وقال فابيوس "نطلب أن يتمكن فريق الأمم المتحدة فى المكان من التوجه بسرعة إلى الموقع والقيام بعمليات التحقيق الضرورية" مضيفا أنه "إن لم يكن للنظام ما يخفيه، فلتجر عمليات التحقيق على الفور".

وحذر من أن "المعلومات التى بحوزتنا تشير إلى أن هذه المجزرة الكيميائية بالغة الخطورة إلى حد أنه لا يمكن بالطبع أن تبقى بدون رد فعل شديد".

ويزور فابيوس الأراضى الفلسطينية وإسرائيل سعيا لتشجيع مفاوضات السلام التى أعيد إطلاقها فى نهاية يوليو وبحث الأزمات الإقليمية، بحسب ما أوردت وزارة الخارجية.
>

مصر 365