أخبار عاجلة

الشاب خالد: مصر المدرسة الكبيرة لكل الوطن العربي

الشاب خالد: مصر المدرسة الكبيرة لكل الوطن العربي الشاب خالد: مصر المدرسة الكبيرة لكل الوطن العربي

الشاب خالد

أكد المطرب العالمي الشاب خالد إنه يتابع الأحداث والتطورات على الساحة المصرية بصورة كبيرة وخاصة في الفترة الأخيرة ، مشددا على أن ستظل أم الدنيا وبلد الأمن والأمان والمدرسة الكبيرة التي يتعلم منها كل المطربين والفنانين .

وأضاف في حوار خاص ” لوكالة أنباء الشرق الأوسط ” أنه تعلم من الموسيقى المصرية الكثير خلال مشواره الفني وانه يرتبط بمصر ويشتاق أن يزورها في اقرب وقت ، وأشار إلى أن المصريين قادرين دائما على إبهار العالم في جميع المجالات ، واتمنى ان يعم السلام والاستقرار على مصر الحبيبة.

وعن مهرجان ” ثويزا للموسيقى والثقافة الأمازيغية ” قال إن المهرجان يتميز بالتنظيم القوي والجمهور الجميل وهذا ليس غريب على جمهور المغرب الذواق للفن والموسيقى و كل ما هو جديد في عالم الأغنية ، موضحا أن عدد الجمهور الذي حضر حفله بلغ أكثر من 250 الف متفرج وهذا مسئولية كبيرة في عنقي تجاة الجمهور، مشيرا الى أنه يقوم حاليا بالتجهيز لالبومه الجديد حيث يعكف حاليا على قراءة العديد من الكلمات ويقوم بتلحين بعض الأغاني في الأستديو الخاص به في فرنسا.

وأشار إلى أنه يسعى دائما للتطوير والتغيير في الأغاني التي يقدمها ، موضحا أنه عندما قدم أغنية “عايشة” منذ سنوات طويلة قالوا له ماذا بعد عايشة ، وأنه قدم اعمالا ناجحة كانت في نفس الاطار ولكن بصورة متطورة ، وقال إنه تعاون مع الموسيقار العالمي ” ريدوان ” في البومة الأخير وقدم مجموعة من أغاني الراي بصورة عصرية تتناسب مع جميع الاذواق في العالم ، وقدما أغنية ” سي لافي ” والتي تم بيع أكثر من 20 مليون نسخة سي دي منها حول العالم ، موضحا أنه تعاون ايضا مع الموسيقار ريدوان في أغنية “الحراجه” التي تتحدث عن الهجرة غير الشرعية ، وهي تجربة شخصية في بداية حياته وهو صغير، حيث كان يقول لأمه ” أريد أن أذهب إلى باريس حتي لو مت في البحر” ، موضحا أن أحلام الشباب في المغرب العربي لم تتغير كلهم يريدون عبور البحر الي أوروبا وكأن الجنة ستستقبلهم بالأحضان هناك وتحمست لتقديم هذه الاغنية لهذا السبب .

وأكد الشاب خالد أنه على استعداد أن يقديم دويتو مع مطرب مصري ولكن تكون الفكرة جديدة وتضيف لي وللفنان الأخر .

وعن البدايات اوضح الشاب خالد أنه إتجهه الى عالم الغناء والموسيقى في سن الرابعة عشرة ، وشكل أول فرقة تحت اسم “الخمسة نجوم” إقتباسا لجاكسن فايف ، وبدأ في تقديم عروض مع اوزا بويز الذي علمه الراي من خلال إقامتهم لحفلات الزفاف ، وسجل أول أغنية منفردة تحت اسم “طريف الليسي” .

أ ش أ

أونا