عزة الحناوي.. مذيعة فضحت فساد وزير الإعلام الإخواني ففقدت وظيفتها إلى الآن

عزة الحناوي.. مذيعة فضحت فساد وزير الإعلام الإخواني ففقدت وظيفتها إلى الآن عزة الحناوي.. مذيعة فضحت فساد وزير الإعلام الإخواني ففقدت وظيفتها إلى الآن

كتب : ربيع ممدوح الجمعة 23-08-2013 21:30

"تعمد إهانة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، ووصف الإعلان الدستوري الذي أقره المعزول بالإعلان الديكتاتوري، والتشكيك في شرعية المعزول" اتهامات وردت في مذكرة تقدمت بها سوزان حامد رئيس قناة القاهرة الثالثة، ضد الإعلامية عزة الحناوي إرضاء للجماعة ووزيرها الإخواني، والتي كانت السبب في توقفها عن العمل، حتى الآن رغم رحيل الجماعة ووزير إعلامها الإخواني عن الحكم.

ورغم خروج ملايين المصريين في 30 يونيو الماضي ضد حكم جماعة الإخوان، والمطالبة بسقوط حكم المرشد لنفس الأسباب التي أدت إلى توقف الحناوي عن العمل إلا أن قيادات ماسبيرو ووزيرة إعلام حكومة الثورة تحول دون عودتها إلى تقديم برامجها.

قالت عزة الحناوي، لـ"الوطن"، إنها شاركت مثل جميع المصريين في ثورة 30 يونيو ضد ظلم الإخوان الذي عانت منه بصفة شخصية، وتعرضت للوقف عن العمل دون سند أو تحقيق قانوني، لتتفاجأ بعد رحيلهم باستمرار التعنت والتعسف داخل ماسبيرو، "قدمت لوزيرة الإعلام درية شرف الدين جميع المستندات التي تثبت حقي في العودة إلى العمل، وأني تم التعسف ضدي من الإخوان".

وأشارت الحناوي إلى أنها تقدمت لوزيرة الإعلام بمذكرة مفصلة عن التعسف الذي تم ضدها وتعنت قيادات ماسبيرو عن تنفيذ قرار الإدارة المركزية للشؤون القانونية رقم (307) لسنة 2013 بسحب قرار رقم (13) لسنة 2013 بخصم 15 يوما من راتبها مع ما يترتب على ذلك من آثار، وهي إيقافها عن تقديم برامجها، "مع الناس" و "نبض الوطن" وصرف جميع مستحقاتها المالية منذ إيقافها عن العمل.

وناشدت الحناوي وزيرة الإعلام تنفيذ قرار الإدارة المركزية للشؤون القانونية، بعودتها إلى العمل وتقديم برامجها، التي حرمت من تقديمها بسبب تعسف القيادات، إضافة إلى حصولها على جميع مستحقاتها المالية منذ إيقافها ديسمبر الماضي حتى الآن، مضيفة "ليه وزيرة الإعلام التي تعرضت للظلم من قبل في عام 2010 ترفض أن تنصفني الآن، رغم سلامة موقفي القانوني الواضح بالمستندات، ولماذا يتم تحويل أوراقي للجنة مستشارين، هل تعاملني بمبدأ إذا أردت أن تضيع حقا فاعقد له لجنة"، مؤكدة أن ثورة 30 يونيو كانت السبب في وجودها في منصبها لتطهير ماسبيرو من قيادات الفساد.


>

قرار عودة عزة الحناوي

DMC