أخبار عاجلة

المطيري: وضع الطلبة الكويتيين في «دلمون»...قانوني

المطيري: وضع الطلبة الكويتيين في «دلمون»...قانوني المطيري: وضع الطلبة الكويتيين في «دلمون»...قانوني

| كتب ناصر المحيسن |


> أكد رئيس المكتب الثقافي الكويتي في سفارة الكويت لدى مملكة البحرين، الدكتور دعيج المطيري أن «وضع الطلبة الكويتيين الذين التحقوا بجامعة دلمون سليم من الناحية القانونية»، مبينا أن «السبب في تأخير تصديق الشهادات هو تشكيك وزارة التعليم العالي البحريني ببعض كشوفات الصادرة من الجامعة بأنها تحتوي على شبهة تزوير».
> ودعا المطيري، لدى استضافته في ديوانية «الراي» الطلبة الراغبين في استكمال دراستهم الجامعية في تخصص الطب البشري للتواصل مع المكتب الثقافي الكويتي بالبحرين، للاطلاع على الجامعات البحرينية، وأخذ ترشيح لاحدى الجامعات المعتمدة لدى المكتب، خصوصا وأن هناك 100 مقعد لتخصص الطب البشري في البحرين.
> وإلى التفاصيل: 

• البحرين من الدول المكلفة معيشيا... وقدمنا كتابا  لـ «التعليم العالي» لرفع مخصصات المبتعثين
> • 600 طالب كويتي يدرسون في البحرين... ونواجه صعوبة في التواصل مع طلبة «الويك إند»
> • ننتظر من الحجرف إقرار سكن الطالبات لتكون لدينا تجربة مماثلة لنظرائهن  في
> • الحقوق في «الأهلية» و«التطبيقية» حصلتا على ضمان الجودة... و100 مقعد متوافر في «الطب البشري»


> •بداية كم عدد الجامعات البحرينية المعترف بها، وماتخصصاتها؟
> -الجامعات البحرينية المعتمدة 4 جامعات، جامعتان حكوميتان ومثلهما خاصتان، والبكالوريوس في البحرين فقط في تخصص الطب البشري، وجامعة البحرين الحكومية تمنح 10 مقاعد للكويت، وتبلغ نسبة القبول بها 70 في المئة تطرحها التعليم العالي الكويتي، أما جامعة الخليج العربي فهي تحت مظلة مجلس التعاون ومعتمد فيها بكالوريوس طب بشري ونسبة الالتحاق فيها 90 في المئه، أما الجامعات الخاصة فهي الجامعة الإيرلندية، وكلية الملكية للبنات، وتمنح درجة البكالوريوس في تخصص إدارة الأعمال.
> • هل هناك برامج للدراسات العليا معتمدة تمنح في الجامعات البحرينية؟
> -برامج الدراسات العليا تمنح في جامعة الخليج العربي، وتشمل درجة الماجستير في تخصصي التربية وادارة الاعمال، ودرجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص الطب، ودكتوراه في تربية الموهوبين.
> •كم عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات البحرينية، سواء في الجامعات الحكومية أو الخاصة؟
> -عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في درجة البكالوريوس في الجامعات الحكومية نحو 280 طالبا وطالبة، و 300 طالب في درجة الماجستير، أما في الجامعات الخاصة، فعدد الطلبة في الجامعة الإيرلندية نحو 29 طالبا وطالبة، ومن المتوقع أن تنضم لخطة البعثات في التعليم العالي.
> •متى تتم إعادة تقييم الجامعات الخاصة في البحرين؟
> -مظلتنا التعليم العالي البحريني، وما نقره في المكتب من جامعات خاصة يأتي بعد اعتمادها من قبل الأمانة العامة في التعليم العالي البحريني، والتي أوقفت الكثير من الجامعات الخاصة لإعادة تقييمها مرة أخرى، لتفادي المشكلات التي حصلت بعد مشكلة تصديق شهادات طلبة جامعة دلمون.
> •العديد من الراغبين في الدراسة بالبحرين يريدون التعرف على كيفية بدء رحلة تلك الدراسة؟
> -بالنسبة لراغبي الدراسة في تخصص الطب البشري في جامعة الخليج العربي، التسجيل يكون عن الطريق بعثات التعليم العالي، أما الراغبون في الدراسة على حسابهم الخاص، يتواصلون مع المكتب مباشرة لأخذ ترشيح لاحدى الجامعات المعتمدة لدى المكتب.
> •ما أبرز المشكلات التي تواجه الطلبة الكويتيين في البحرين، وما المعضلات التي قد تقابلكم لحلها؟
> -نواجه صعوبة في التواصل مع طلبة الجامعات الخاصة، كون دراستها بـ«الويك اند»، وهو يوم اجازة بالنسبة للمكتب، أما الطلبة المستمرون في جامعات الخليج العربي والبحرين والايرلندية فلا توجد مشاكل في التواصل معهم.
> -إذا ذكرت الدراسة في البحرين تطرأ مشكلة جامعة دلمون، فما هي مشكلة تصديق شهادات الطلبة الدارسين في هذه الجامعة؟
> -في البداية يجب أن نؤكد أن الطلبة الكويتيين الذين التحقوا بجامعة دلمون، التحقوا وفق القرارات الوزارية الصادرة من وزارة التعليم العالي الكويتي ووزارة التعليم العالي البحريني، وبالتالي يكون وضعهم القانوني سليم، أما مشكلة جامعة دلمون فهي ضمن الجامعات الخاصة التي أوقفتها وزارة التعليم العالي البحريني، وبرزت المشكلة في شهر يوليو الماضي 2012 عندما شككت وزارة التعليم العالي البحريني ببعض كشوفات الصادرة من جامعة دلمون، بأنها تحتوي على شبهة تزوير ما استوقف تصديق شهادات الطلبة، وأؤكد أن القضية عامة وتشمل جميع طلبة جامعة دلمون وليست مقتصرة على الطلبة الكويتيين، ونسعى لحل القضية بعد أن قدمت هيئة الإفتاء والتشريع القانوني بالبحرين حلاً يمثل في قيام الجامعة بالتوقيع على تعهد بصحة الكشوف المقدّمة منها ومطابقتها للكشوف الأصلية للطلبة، فهناك أكثر من 250 طالبا من الخريجين منهم نحو 100 طالب مستمرين يواجهون أزمة تصديق الشهادات في البحرين.
> •كم أعداد الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات الخاصة باستثناء جامعة دلمون؟
> -عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في جميع الجامعات الخاصة يبلغ نحو 150 طالبا وطالبة.
> •هل تم اعتماد الجامعتين الأهلية والتطبيقية في البحرين؟
> -الجامعتان حصلتا على هيئة ضمان الجودة في البحرين، فاعتمدت الجامعة الأهلية في تخصص بكالوريوس إدارة الاعمال، والجامعة التطبيقية في بكالوريوس إدارة الاعمال والحقوق، وقدمنا تقريرا من المكتب الثقافي بموجب هيئة ضمان الجودة وموافقة التعليم العالي البحريني لرفعها للتعليم العالي الكويتي لإعتمادهما.
> •متى يمكن للطلبة التخصص في الجامعتين؟
> -هذا الموضوع تابع لجهاز ضمان الجودة الكويتي، ينظر لجميع الجامعات على مستوى العالم، وجلستنا الأخيرة مع وزير التربية والتعليم العالي الدكتور نايف الحجرف تم التطرق لفتح برامج كثيرة، لكنها فقط في درجة البكالوريوس.
> •كيف ترون تعاون وزارة التعليم العالي مع المكاتب الثقافية؟
> -في السابق كانت إدارة المعادلة تشكل معاناة كبيرة لطلبتنا، حيث تستغرق معادلة شهادة واحدة عدة شهور، أما بعد الميكنة اصبحت المعادلة تأخذ يوما او يومين وهي نقطة تحسب لوزير التربية الحجرف، لأنه انهى بابا كبيرا من البيروقراطية في الادارة.
> •ما تقييم المكتب الثقافي لجودة التعليم في الجامعات البحرينية؟
> الجودة ممكن نطبقها في الكويت لأننا صاحب بلد، أما خارج البلاد لايمكن اعتماد أي جامعة ما لم تعترف بها تلك الدولة وتكون تحت مظلتها، فهي من تصدق الشهادات في النهاية، أما التعليم العالي البحريني فيقوم بتزويدنا بالجامعات الخاصة المعتمدة، ونحن نقرر اعتمادها بما يتناسب مع احتياجنا لبعض التخصص.
> •أين وصل مشروع سكن الطالبات في البحرين؟
> - ما زلنا نضغط على التعليم العالي لتكون لدينا تجربة مماثلة لسكن الطالبات في مصر، ورفعنا توصية في ذلك، ولكن تبدو تجربة مصر لم ترق للطموح، ومازال المد والجزر مع التعليم العالي في دراسة المشروع.
> •يشكو الطلبة في البحرين من غلاء المعيشة، وارتفاع رسوم بعض الجامعات...هل هناك نية لرفع مخصصات الطلبة؟
> -صحيح أن البحرين تعتبر من الدول المكلفة معيشيا، وقد قدمنا كتابا لوزارة التعليم العالي لرفع مخصصات المبتعثين، وفي اخر لقاء مع الوزير وعدنا بدراسة رفع مخصصات جميع الطلبة في البعثات الخارجية.
> •هل زاركم وفد من هيئة ضمان الجودة؟
> -قام وفد من هيئة ضمان الجودة بزيارة الجامعة الايرلندية واعتمدوها، وعادة ما تكون وفود الهيئة مختصة، فزارنا من تخصص الطب، عميد كلية الطب في جامعة الكويت الدكتور عادل خضر وعميد كلية طب الاسنان، ومختصون من ادارة المعادلات للاطلاع على الكليات الطبية واعتمادها، وكذلك بالنسبة لتخصص الحقوق لجنة ممثلين من الحقوق و الادارة، لزيارة الجامعات، وارفقنا معهم القرار الوزاري حتى تشكل لجنة لزيارة الجامعات.
> •كلمة أخيرة؟
> -أدعو الطلبة الراغبين في دراسة تخصص الطب البشري، الاطلاع على الجامعات البحرينية، خصوصا وأن هناك 100 مقعد لتخصص الطب بشري في البحرين، والتسجيل عن طريق المكتب الثقافي، أما بالنسبة لطلبتنا في جامعة دلمون، فنحن نشعر بمعاناتهم ونسعى لحل قضيتهم التي طالت أكثر من عام بالتعاون مع وزير التعليم العالي البحريني ماجد النعيمي، فهو مرب ومعلم بالدرجة الأولى ويشعر بمعاناة اولياء الامور، وحريص على انهاء هذا الملف العالق، ونتمنى للطلبة كل التوفيق في مسيرتهم العلمية.
> •كادر•
> أسئلة المتصلين:
> •سارة: أين وصلت الأمور في تصديق شهادات طلبة جامعة دلمون؟
> -نضغط الآن على المسؤولي في وزارة التعليم العالي البحريني حتى يأخذوا قرارا في التصديق، وعلى ضوئه سنتحرك للخطوة المقبلة، ونحن نعيش قلقكم، ولكن لا نستطيع اتخاذ خطوة مالم تتخذ وزارة التعليم العالي البحريني إجراء حيال الموضوع.
> •خالد الرشيدي: هل تؤيد التوجه للقضاء لحل قضية طلبة جامعة دلمون؟
> -لابد أن نؤكد أن طلبة دلمون اكتسبوا مراكزهم القانونية، وصدر في حقهم قرار وزاري من التعليم العالي الكويتي والتعليم العالي البحريني، ولو ذهبوا للقضاء لكسبوا القضية، بعض النظر عن مشكلة الجامعة، ولكن القضاء سيسأل عن القرار الذي اتخذ في تصديق الشهادات، لذلك نطالب الأمانة العامة في التعليم العالي البحريني باتخاذ قرار سواء بالقبول أو الرفض وعلى ضوئها باستطاعتنا الطعن في القرار.
> •أحمد العلاطي: طالب سنة أولى دراسات عليا في جامعة دلمون... ما آخر تطورات «دلمون»؟
> -مجلس النواب البحريني ضغط بقوة على وزارة التعليم العالي لحل القضية، فمشكلتهم أكبر كون لديهم أكثر من 850 طالبا بحرينيا لم يتسلموا شهاداتهم قرابة العام ونصف العام، وما يهمنا كطرف كويتي، رد إيجابي بتصديق الشهادات حتى يكون لكم حق بالمطالبة بالتعويض عن المدة الزمنية المتأخرة.
> •منصور الضعينة: تخرجت بتاريخ 8 أغسطس قبل قرار وقف تصديق الشهادات، فهل ينطبق علينا؟
> -لانعلم الفئات المشمولة بالقرار، فوزارة التعليم العالي البحريني إلى الآن لم تعطنا أي رد، لكن نأمل أن يتم الانتهاء من القضية في أقرب وقت.
> •بسام العمر: تواصلكم مع الطلبة مثمر، ونأمل الاستمرار في لقاءاتكم لحل قضية طلبة دلمون.
> -لا تنفع العموميات في حل القضية، ونسعى من خلال التواصل لوضع رؤية واضحة بالتحرك، وهناك خطوات نسير عليها لإغلاق ملف القضية وتصديق الشهادات.