أخبار عاجلة

دراسة: تشوه الأعضاء التناسلية لدى الذكور بسبب استخدام مواد العناية بالجسم

دراسة: تشوه الأعضاء التناسلية لدى الذكور بسبب استخدام مواد العناية بالجسم دراسة: تشوه الأعضاء التناسلية لدى الذكور بسبب استخدام مواد العناية بالجسم

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن مواد العناية بالجسم مثل الصابون السائل ومعجون الأسنان والحلاقة أو مستحضرات التجميل مثل أحمر الشفاه تحتوى على مواد كيميائية تؤثر سلبا على النظام الهورمونى فى جسم الإنسان، حسب دراسة أعدها باحثو "بوند" الألمانى لحماية البيئة والطبيعة.

ذكر موقع "Deutsche Welle" أن هذه المواد تنطوى على خطورة بشكل خاص على الحوامل والأطفال، حيث إن بعض العناصر التى تدخل فى تصنيع هذه المواد ربما تؤدى إلى خفض معدلات الخصوبة وتبكير البلوغ وتتسبب فى الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان.

وخلال الدراسة قام الباحثون بتحليل عدد هائل من مواد التجميل بحثا عن 15 مادة كيميائية بعينها يصنفها الاتحاد الأوروبى ضمن قائمة له على أنها مواد يمكن أن تمثل خطرا هرمونيا.

وأشير إلى أن السنوات الماضية شهدت زيادة فى الظواهر الشاذة فيما يتعلق بالصحة، وهذه المواد الكيماوية، ومن بين هذه الظواهر تراجع جودة نطف الخصوبة لدى الشباب وتشوه الأعضاء الجنسية لدى الرضع الذكور أو الإصابة بأنواع السرطان التى تعود إلى أسباب وهرمونية مثل سرطان الثدى وسرطان البروستاتا.

وتبين للباحثين أن الشركات الرائدة فى صناعة مواد التجميل هى الأكثر استخداما للمواد الضارة هرمونيا وأن هذه المواد تدخل فى صناعة نحو نصف منتجاتها حسبما أوضح المشرفين على الدراسة.

مصر 365