أخبار عاجلة

علي جمعة ينفي إصدار فتوى بقتل "الإخوان" رغم أنهم "خوارج العصر"

علي جمعة ينفي إصدار فتوى بقتل "الإخوان" رغم أنهم "خوارج العصر" علي جمعة ينفي إصدار فتوى بقتل "الإخوان" رغم أنهم "خوارج العصر"
المفتي السابق: تعاليم الإسلام تدعو لحفظ الأنفس.. لكن تصرفات الإخوان تدل على أن هذه التعاليم "لا تتجاوز حناجرهم"

كتب : وائل فايز منذ 13 دقيقة

نفى الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الجمهورية السابق، بشكل قاطع ما يتم تداوله من شائعات حول فتوى نُسبت إليه، بأنه أحلَّ قتل المتظاهرين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أن ما يتم تداوله لا أصل له وعارٍ تماما عن الصحة.

وأكد جمعة في بيان له صدر اليوم، أن كل ذلك شائعات مغرضة تتنافى مع تعاليم الإسلام، التي تدعو لحفظ الأنفس والمحافظة على الحياة، مشددا على إدانته لكافة أشكال العنف أيًّا كانت.

وطالب وسائل الإعلام والمصريين جميعا بالتثبت مما يتم تداوله من أخبار، عملا بقوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ".

وأشار إلى أنه أفتى عندما كان يشغل منصب مفتي الديار المصرية، بجواز التظاهرات السلمية التي لا تعطل مصالح البلاد والعباد، وحرَّم حمل السلاح في التظاهرات، وشدد على حرمة الدماء المصرية.

وأضاف جمعة أن سلوكيات الإخوان وتصرفاتهم تدل على أنهم "خوارج هذا العصر"، وأن كتاب الله وتعاليم الإسلام لا تتجاوز حناجرهم، مؤكدا ضرورة النظر في مناهج التعليم ودعم الأزهر لنشر الوسطية والاعتدال في مواجهة الأفكار المتشددة التي تروجها بعض التيارات، لافتا إلى أن الأمر يحتاج لإرادة سياسية، وداعيا لتطبيق القانون بكل حسم على من ارتكبوا جرائم أو تلوثت أيديهم بالدماء.

DMC

شبكة عيون الإخبارية