أخبار عاجلة

«س ج» عن توقف التنفس أثناء النوم

«س ج» عن توقف التنفس أثناء النوم «س ج» عن توقف التنفس أثناء النوم
الشخير وتوقف التنفس أثناء النوم من الممكن أن يكون السبب الرئيسى فى فشل علاج الضغط والسكر

كتب : نزار رفعت الخميس 22-08-2013 09:55

اختلف العلماء فى تعريف النوم ولكن هناك اتفاقا كاملا على أهمية النوم لصحة الإنسان. ينقسم النوم إلى مراحل منها مراحل النوم السطحى ومراحل النوم العميق وكلما أخذ الإنسان حظاً أوفر من النوم العميق كلما استيقظ أكثر انتعاشاً وأكثر قدرة على الإنتاج.

• ماذا تعنى توقفات التنفس الانسدادية أثناء النوم؟

فى هذا المرض ولأسباب غير معلومة على وجه الدقة تحدث انسدادات متكررة فى الممر التنفسى العلوى أثناء النوم. وفى حال تكرار هذه الانسدادات بدرجة كبيرة (اصطلح أن يكون 15 مرة فى الساعة فما يزيد) فإن هذا يترتب عليه انتقال الإنسان من مراحل النوم العميق المنعش إلى مراحل النوم السطحى غير المنعش، ما يؤدى إلى أعراض المرض التى سيتم ذكرها لاحقاً.

• ما مدى انتشار هذا المرض؟

لم يأخذ هذا المرض الاهتمام الإعلامى الكافى الذى يستحقه لما له من مخاطر لذا يظن البعض أنه مرض نادر بينما هو يصيب 2 - 4% من المجتمع.

من الجدير بالذكر أن هذا المرض أكثر انتشاراً فى الرجال عنه فى النساء.

• ما أعراض هذا المرض؟

تنقسم أعراض هذا المرض إلى قسمين:

أ- أعراض يلاحظها من يشاهد المريض أثناء النوم مثل الزوج والزوجة: الشخير بصوت مرتفع وتوقفات التنفس أثناء النوم.

ب- أعراض يلاحظها المريض نفسه: أهمها الميل للنوم أثناء النهار، الصداع وعدم التركيز. من الممكن أيضاً أن يستيقظ المريض بضيق شديد فى التنفس يتلاشى بمجرد استيقاظه.

• هل تمتد تأثيرات هذا المرض خارج الجهاز التنفسى؟

يكاد أن يمس تأثير هذا المرض جميع أجزاء الجسم، فقد وجد العلماء الآتى:

1- بالنسبة للجهاز العصبى: هناك زيادة فى معدلات الإصابة بجلطات ونزيف المخ.

2- الجهاز الدورى:

- زيادة فى إصابات الشرايين التاجية.

- عدم الاستجابة للعلاج عند مرضى ضغط الدم المرتفع.

- ارتفاع مستوى فى الدم وعدم الاستجابة للعلاج عند مرضى السكر.

4- الجهاز التناسلى:

- نقص الرغبة الجنسية.

- العجز الجنسى عند الرجال.

5- يعد هذا المرض من أهم أسباب الحوادث المرورية نتيجة نوم المريض أثناء القيادة

• كيف يتم تشخيص المرض؟

(1) وجود الأعراض السابق ذكرها وأهمها الشخير بصوت مرتفع والميل للنعاس أثناء النهار.

(2) حوالى 50% من هؤلاء المرضى مصابون بالسمنة ويلاحظ أيضاً زيادة فى قطر الرقبة.

(3) فحص اضطرابات التنفس أثناء النوم فى معمل فحوص النوم: فى هذا الاختبار ينام المريض 6 ساعات فى مكان مجهز للنوم ويتم أثناء النوم تسجيل رسم المخ، رسم العضلات، حركة العين، سريان الهواء، نسبة الأكسجين فى الدم، سرعة النبض، حركة البطن والصدر، كما يتم تسجيل عدد مرات الاستيقاظ ويتم أيضاً تسجيل صوت الشخير. يتمكن الأطباء بهذا الاختبار من تشخيص المرض وتحديد درجته.

• ما علاج هذا المرض؟

أ- نصائح عامة:

1- إنقاص الوزن.

2- تجنب النوم على الظهر

3- عدم الإفراط فى المنبهات خصوصاً مساءً.

ب- علاج جراحى:

مثل استئصال اللوزتين فى حال وجود تضخم شديد فيهما وإصلاح عيوب الفك الظاهرة.

ج- جهاز الـ(سيباب) «CPAP»: هذا الجهاز هو أهم طرق العلاج وتتلخص فكرة هذا الجهاز فى أنه يضخ هواء باستمرار وتحت ضغط فى مجرى التنفس عن طريق ماسك على الأنف أو على الأنف والفم معا وبهذا يحافظ على الممر الهوائى دون انسدادات أثناء النوم. بهذا يتمكن المريض من النوم المتصل ويأخذ الفترة الكافية من النوم العميق وبالتالى تتلاشى معظم أعراض المرض السابق ذكرها كما يقل معدل حدوث المضاعفات الخاصة به.

• أخيراً فلنتذكر هذه النصائح الموجزة:

1- استشر طبيبك فى حال وجود شخير بصوت مرتفع أثناء النوم وميل للنعاس أثناء النهار.

2- تذكر أن هذا المرض من أسباب عدم الاستجابة لعلاجات الضغط والسكر.

DMC

شبكة عيون الإخبارية